"شرطة الشارقة" ثانياً

"الشارقة الرياضي للمرأة" يتوج بذهبية كرة السلة

  • الأربعاء 15, مايو 2019 01:48 م
حصل فريق نادي الشارقة الرياضي للمرأة على لقب بطولة كرة السلة ونال الميدالية الذهبية بفوز كبير على فريق طيران بروناي للطيران بنتيجة 66/25، فيما حل فريق القيادة العامة لشرطة الشارقة ثانياً ونال الميدالية الفضية بعد فوزه على التسامح 35/19، وجاء فريق بروناي للطيران ثالثاً بفوزه على فريق التسامح 31/14 ونال الميدالية البرونزية.
الشارقة 24:

توج فريق نادي الشارقة الرياضي للمرأة بلقب بطولة كرة السلة ونال الميدالية الذهبية بفوز كبير على فريق طيران بروناي للطيران بنتيجة 66/25، فيما حل فريق القيادة العامة لشرطة الشارقة ثانياً ونال الميدالية الفضية بعد فوزه على التسامح 35/19، وجاء فريق بروناي للطيران ثالثاً بفوزه على فريق التسامح 31/14 ونال الميدالية البرونزية، وذلك في ختام فعاليات الدورة الرمضانية الرياضية الـ 11 الثلاثاء.

وحضر ختام الدورة التي نظمتها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، تحت شعار "للرياضة معانيها في رمضان نحييها"، الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وسعادة ندى عسكر النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وسعادة خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، سعادة سالم المطوع الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة السلة، سعادة الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم.

تتويج الأبطال

وتم تكريم الفرق الفائزة في ختام البطولة أمس في صالة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، حيث تُوج فريق أكادمية الطائرة إيلايت بالمركز الأول والميدالية الذهبية في كرة الطائرة، ونال المركز الثاني والميدالية الفضية فريق إسبيريا مونفيز الإيطالي فيما توج فريق نادي الشارقة الرياضي للمرأة بالمركز الثالث والميدالية البرونزية، كما تم تكريم أطقم تحكيم كرة السلة والطائرة واللجان العاملة في البطولة.

بطولة ناجحة

وتوجه الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، بالشكر إلى كافة الجهات التي أسهمت في نجاح الدورة الرمضانية الرياضية، كما ثمن جهود مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في تنظيم البطولات والدورات الرياضية التي من شانها أن تسهم في تطوير رياضة المرأة، في مختلف البطولات، واصفاً ووصول الدورة إلى النسخة الحادية عشرة بالنجاح الكبير ليس للمؤسسة فحسب، بل للرياضة النسوية الإماراتية".

وأضاف " أن الدورة باتت منصة وطنية لصقل المواهب في البطولات التي تستضيفها وبات لدينا مجموعة من اللاعبات ومخرجات مميزة في كل البطولات التي تقام ضمن فعاليات الدورة سواء كان في الألعاب الجماعية أو الفردية لافتا إلى أن الدورة ومخرجاتها محل اهتمام ودعم ورعاية مجلس الشارقة الرياضي".

رعاية وتميز

وقالت سعادة ندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، "إن نجاحات الدورة ووصولها إلى نسختها الحادية عشرة ثمرة الدعم والرعاية الكريمة من قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، والتي تنظم الدورة بتوجيهات مباشرة منها، فضلا عن الدعم اللوجستي الفني من مختلف اتحادات الألعاب في الدورة " كرة السلة – كرة الطائرة – الرماية – القوس والسهم" وجهود اللجان العاملة في الدورة فضلا عن الدعم الجماهيري الكبير الذي شكل علامة فارقة، كلها عوامل جعلت من الدورة هذا العام نسخة مميزة، وهى نجاحات تضع اللجنة المنظمة أمام تحديات كبيرة في النسخ المقبلة لأجل الابتكار مواصلة التميز .

رقم أولمبي

وأعربت ندى النقبي عن فخرها بمخرجات الدورة في مختلف الألعاب وسعادتها بالأرقام التي حققتها اللاعبات وخصوصاً الرامية وفاء خميس التي وصلت في النسخة الحالية من بطولة الرماية إلى 571 نقطة وهو رقم لم يسبق أن تم تحقيقه في أي من بطولات رماية السيدات في الدولة وهو أمر يؤكد بأن الدورة ناجحة وتسهم في تطور وتميز اللاعبات لافتة إلى أن مشاركة البطلة وفاء خميس في هذه الدورة تأتي في إطار تحضيراتها للمشاركة في الأولمبياد العالمي المقبل 2020 في طوكيو.

جهود مقدرة

فيما ثمن الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، خالد عيسى المدفع الجهود الكبيرة التي يتم بذلها في تنظيم مثل هذه البطولات الخاصة برياضة المرأة، والتي تنعكس اثارها الإيجابية على منتخباتنا الوطنية، من خلال استقطابها لاعبات متميزات ، وخصوصاً في هذه النسخة التي شهدت ميلاد مجموعة موهوبة من اللاعبات في الألعاب الفردية ومنها الرماية والقوس والسهم حيث كان عدد المشاركات في القوس السهم أمر يدعوا للفخر بوصوله إلى 64 مشاركة وهو يمثل دعما كبيرا لهذه اللعبة والتي تحتاج إلى مزيد من الدعم لزيادة رقعة الممارسة لها في مختلف إمارات الدولة.

مخرجات طموحة

ومن جانبه عبر سعادة سالم المطوع الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة السلة عن سعادته بالنجاح الذي حققت الدورة، مشيراً إلى أن تكاتف الجهود من قبل كافة اللجان العاملة في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي تواصل تقديم نماذج ملهمة في العمل التنظيمي، قد انعكس على النجاح اللافت الذي حققته الدورة الرمضانية بنسختها الحادية عشرة، ومؤكداً في الوقت ذاته أن بطولة كرة السلة كانت تحت المجهر من قبل اتحاد الإمارات لكرة السلة، نظراً للمواهب العديدة التي برزت خلال المنافسات، سواء من اللاعبات المواطنات أو من الفئات الأربعة التي حددها مرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والتي تم تطبيقها في اتحاد كرة السلة منذ الموسم الماضي وكلها مخرجات من شانها أن تطور المنتخبات الوطنية ولعبة كرة السلة.

يشار إلى أن فعاليات الدورة الرمضانية الرياضية الـ 11، انطلقت في 8 واستمرت حتى 14 مايو الجاري، بمشاركة 340 لاعبة من 25 فريقاً، شاركوا في منافسات أربع ألعاب شملتها الدورة هي: كرة السلة، التي تنافس فيها 4 فرق، والطائرة، التي شارك فيها 10 فرق والرماية 7 فرق، والقوس والسهم 4 فرق.

يشار إلى أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أصدر المرسوم الأميري 79 لعام 2016م، بإنشاء مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة بهدف تمكين الكفاءات الوطنية، وتطوير رأس المال البشري في مجال رياضة المرأة، وتنشئة جيل مؤهل من القيادات النسائية في المجال الرياضي، والعمل على تطوير الكوادر واستقطابها، إضافة إلى ترسيخ الثقافة الرياضية والتوعية المجتمعية بأهميتها، وتعزيز ممارسة المرأة للرياضة، وتوفير بيئة رياضية محفزة تسهم في تطوير رياضة المرأة.