على حساب ناغتس وأوكلاهوما

رابتورز وكليبيرز ينهيان موسم السلة الأميركي بقوة

  • السبت 15, أغسطس 2020 12:17 م
  • رابتورز وكليبيرز ينهيان موسم السلة الأميركي بقوة
حقق تورونتو رابتورز حامل اللقب، ولوس أنجلوس كليبيرز، الفوز في لقائهما الأخير في الموسم المنتظم من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، الذي يستكمل في "فقاعة" مجمع وورلد ديزني في أورلاندو بولاية فلوريدا.
الشارقة 24 – أسعد خليل:

أنهى تورونتو رابتورز حامل اللقب ولوس أنجليس كليبيرز، الموسم المنتظم من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الذي يستكمل في "فقاعة" مجمع وورلد ديزني في أورلاندو بولاية فلوريدا، بسبب فيروس كورونا المستجد، بقوة من خلال الفوز على دنفر ناغتس وأوكلاهوما سيتي ثاندر تواليا.

وبعد أن حسم تورونتو تأهله إلى الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" قبل توقف الدوري في مارس، ووصافته للمنطقة الشرقية خلف مليووكي باكس بعد الاستئناف، كانت مباراته الأخيرة في الموسم المنتظم، خاض كل فريق 8 مباريات بعد عودة المنافسات هامشية، لكنه لم يتراخ وتحضر بأفضل طريقة لمواجهة بروكلين نتس في الدور الأول، اعتباراً من الإثنين، من خلال الفوز على ثالث المنطقة الغربية 117-109.

وبما أن المباراة هامشية، خاض رابتورز اللقاء بتشكيلة رديفة برز فيها ستانلي جونسون، الذي سجل 19 من نقاطه الـ23 في الشوط الثاني، بينها 3 ثلاثيات ومحاولة ناجحة من تحت السلة في غضون أقل من 4 دقائق، ما سمح لحامل اللقب في الابتعاد 103-92 قبل قرابة 6 دقائق على النهاية.

وعجز دنفر عن تقليص الفارق لأقل من 7 نقاط في الدقائق المتبقية، ليتلقى هزيمة الثالثة توالياً والـ 5 من أصل المباريات الـ 8 التي خاضها في أورلاندو.

وساهم بول واتسون بالفوز الـ 4 توالياً لحامل اللقب، والـ 7 في مبارياته الـ 8 في "الفقاعة"، بتسجيله 22 نقطة في أفضل مباراة له في الدوري، أفضل مباراة له من ناحية التسجيل كانت 4 نقاط فقط. 

وعبّر مدرب رابتورز نيك نورس عن سعادته بأداء الفريق خلال الموسم المنتظم، وقال: "شاهدنا نضجاً كبيراً عند الكثير من اللاعبين"، لاسيما بعد خسارة الفريق لجهود الثنائي كواهي لينارد وداني غرين، اللذين انتقلا إلى لوس أنجليس كليبيرز ولوس أنجليس ليكرز تواليا، مضيفاً: "كان هناك الكثير من المرونة في التعامل مع الصعاب، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أيضاً الإصابات الكثيرة التي عانينا منها".

وبعد أن بدأ اللقاء باشراك نجمي الفريق الصربي نيكولا يوكيتش "نقطتان"، وجمال موراي "11"، قرر دنفر اراحتهما نهائياً بعد 10 دقائق فقط في أرضية الملعب، تاركاً الفرصة للبدلاء من أجل الدخول في الأجواء قبل مواجهة يوتا جاز الإثنين، في مستهل الدور الأول من الـ"بلاي أوف"، وقد برز منهم بي دجاي دوزيير بتسجيله 20 نقطة، بينها 5 ثلاثيات من أصل 6 محاولات.

ولم يكن مدرب دنفر مايك مالون راضياً عن الأداء الدفاعي لفريقه، لاسيما عجزه عن الحد من السلات الثلاثية للخصم، وقال: "أصبح أمراً مألوفاً، أشعر بالخجل حقاً من واقع أننا نسمح كل أمسية مباراة بـ16، 17، 18 ثلاثية"، وذلك بعد أن نجح رابتورز في 18 ثلاثية من أصل 35 محاولة.