بعد تألق شتيغن

مركز حارس المرمى .. صداع جديد في رأس المدرب لوف

  • الأربعاء 18, سبتمبر 2019 12:06 م
  • مركز حارس المرمى .. صداع جديد في رأس المدرب لوف
تحولت المنافسة بين حارسي المرمى البارزين مانويل نوير، ومارك أندري تير شتيغن، في المنتخب الألماني إلى أكبر صداع في رأس المدرب يواخيم لوف، الذي يتطلع لحسم بطاقة تأهل منتخب ألمانيا إلى كأس الأمم الأوروبية القادمة.
الشارقة 24 – أسعد خليل: 

بينما ينصب تركيز المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم، على كيفية حسم بطاقة تأهل الفريق إلى بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة "يورو 2020"، وتحولت المنافسة بين حارسي المرمى البارزين بالفريق، وحالة الشد والجذب بينهما إلى صداع جديد في رأس لوف.

وأصبح لوف، بحاجة إلى حسم هذه المشكلة قبل خوض المراحل الأخيرة، من التصفيات المؤهلة لـ "يورو 2020"، حيث يواجه المانشافت اختباراً ودياً صعباً، عندما يلتقي المنتخب الأرجنتيني في أكتوبر المقبل، ثم يستأنف مسيرته في التصفيات بمواجهة منتخب إستونيا، في عقر داره بالـ 13 من الشهر نفسه.

ويختتم المانشافت مسيرته في التصفيات، باستضافة المنتخبين البيلاروسي والأيرلندي الشمالي في الـ 16 والـ 19 من نوفمبر القادم.

ويبدو الاختيار بين الحارسين مانويل نيوير قائد بايرن ميونخ الألماني، وزميله مارك أندري تير شتيغن المتألق في صفوف برشلونة الإسباني، أمراً صعباً على لوف.

وتحولت وفرة حراسة المرمى من نعمة يحسد عليها المنتخب الألماني، إلى نقمة وصداع للمدرب لوف.

وبينما واصل لوف الاعتماد على نوير الفائز مع المنتخب الألماني، بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل، وثاني أكثر حراس المرمى مشاركة مع المانشافت عبر التاريخ، يحتاج لوف إلى التعامل مع الغضب والضيق المتزايد من قبل الحارس الآخر تير شتيغن، بسبب وضعه المستمر على مقعد البدلاء.

وكشف تير شتيغن عن انزعاجه بعد غيابه التام عن مباراتي المانشافت، أمام منتخبي هولندا، وإيرلندا الشمالية، قبل أيام ضمن مسيرة المانشافت في التصفيات.

وذكر تير شتيغن، البالغ من العمر 27 عاماً، لوسائل إعلام إسبانيا، بأنه ليس من السهل إيجاد تفسير، لأنه يقدم في كل مباراة أفضل ما لديه، ليجعل قرار اختيار حارس المرمى أكثر صعوبة.

ورد نوير، من خلال تصريحات تلفزيونية بعد مباراة بايرن أمام لايبزغ، السبت الماضي، أنه لا يشعر بأن إفادة تير شتيغن كانت مفيدة، مشيراً إلى أنها لا تخدم روح الفريق.