سيلاقي بارما

نادي يوفنتوس يأمل في مواصلة الهيمنة على الدوري الإيطالي

  • الخميس 22, أغسطس 2019 10:43 ص
  • نادي يوفنتوس يأمل في مواصلة الهيمنة على الدوري الإيطالي
أجرى نادي يوفنتوس، حصة تدريبية استعدادا لمواجهة بارما، في الجولة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم، حيث يأم البيانكونيري في مواصلة هيمنته على البطولة.
الشارقة 24 – أسعد خليل:

يرفع الستار بعد غد السبت عن النسخة الجديدة لبطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، وبينما يتطلع يوفنتوس لمواصلة هيمنته على البطولة، وتعزيز رقمه القياسي كأكثر الفرق المتوجة بها، تسعى الفرق الأخرى المشاركة لكسر تلك السيطرة.

ورغم تعاقد فرق المسابقة مع عدد من اللاعبين وتغيير مجموعة من المدربين خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، يظل يوفنتوس المرشح الأول للفوز باللقب رغم رحيل مدربه التكتيكي الناجح ماسيمليانو أليجري، والتعاقد مع ماوريتسيو ساري خلفا له.

ومن المتوقع أن يواجه يوفنتوس، الفائز بالبطولة في المواسم الثمانية الأخيرة، منافسة شرسة في الموسم الجديد من إنتر ميلان، الذي يقوده مدربه الجديد أنطونيو كونتي.

وكان قرار رحيل أليجري عن يوفنتوس، قبل مباراتين على نهاية الموسم الماضي، بمثابة مفاجأة لمشجعي الفريق، خاصة وأنه جاء فور حصوله على لقب الدوري الخامس على التوالي مع يوفنتوس.
ولم يكن من دواعي سرور جماهير يوفنتوس أن ترى المدرب السابق للفريق كونتي وهو يتولى تدريب الإنتر في شهر مايو الماضي، وذلك بعد عودته للدوري الإيطالي عقب فترة قضاها مع منتخب إيطاليا، وكذلك مع فريق تشيلسي، الذي فاز معه بالدوري الإنجليزي.

أسس كونتي مكانته مع يوفنتوس، الذي فاز معه بخمسة ألقاب محلية بالإضافة لتتويجه بدوري أبطال أوروبا عندما كان لاعبا في صفوفه، قبل أن يتولى تدريب الفريق عام 2011، وفاز معه بالدوري في 3 مواسم متتالية، خلال سلسلة الأرقام القياسية للفريق التي واصلها أليجري.

لكن كانت هناك صدمة أخرى بانتظار الفريق الملقب بالسيدة العجوز في منتصف يونيو الماضي، حينما تعاقدت إدارة النادي مع ساري، المدير الفني السابق لفريق نابولي، الذي صرح في وقت سابق بأنه لن يتولى تدريب يوفنتوس أبداً.

ورغم حالة الإحباط التي سيطرت على مشجعي يوفنتوس، لاحظ المتتبعون أن التكيف مع تكتيكات ساري السريعة والشرسة لن يضعف من إمكانيات الفريق.
ويلعب النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو دور البطولة مع يوفنتوس، بينما يتطلع البرازيلي دانييلو والهولندي الشاب ماتياس دي ليخت للتجانس سريعا مع زملائهما الجدد، ويعد ثنائي الدفاع جورجيو كيلليني وليوناردو بونوتشي بمثابة صمام الأمان للفريق.
وصرح ساري بعد خسارة يوفنتوس 1 / 2 وديا أمام أتلتيكو مدريد الإسباني: إنها التفاصيل التي تصنع الفارق، ينبغي أن نتحسن في الدفاع، لكنني سعيد لأن اللاعبين يدركون كيفية السيطرة على المباراة.