للتعافي من الإصابة

البرازيلي نيمار يتدرب منفرداً في سان جيرمان

  • الخميس 15, أغسطس 2019 10:25 ص
  • البرازيلي نيمار يتدرب منفرداً في سان جيرمان
أجرى البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، تدريبات منفردة، في إطار البرنامج التأهيلي المحدد له للشفاء من إصابته، وسط غموض مستقبل اللاعب الذي يريد مغادرة النادي.
الشارقة 24 – أسعد خليل:

يحيط الغموض مستقبل نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي أجرى تدريبات منفردة في إطار البرنامج التأهيلي المحدد له للشفاء من إصابته.

وأكدت مصادر من إدارة النادي الباريسي أن خوض صاحب الـ 27 عاماً، لتدريبات فردية، لا يعني أي شيء حول مستقبله، حيث أن هذا الأمر جاء بقرار متفق عليه منذ السبت الماضي، مع المدرب الألماني توماس توخيل.

ورفض المصدر الحديث حول إذا ما كان نيمار سيعود للتدريبات الجماعية مع الفريق، الذي يستعد لخوض ثاني جولات "الليغآ" يوم الأحد المقبل أمام رين.

ومن المقرر أن يخوض اللاعبون تدريباً مفتوحاً أمام الصحافيين عشية هذه المباراة، قبل أن يعقد توخيل مؤتمراً صحافياً بعدها سيعلن خلاله عن قائمة الفريق للمباراة.

ولم تصدر إدارة الـ "بي إس جي" أي بيان رسمي حول سير المفاوضات مع إدارة برشلونة، لاسيما بعد اجتماع المسؤولين من الجانبين الثلاثاء لأكثر من 3 ساعات في العاصمة الفرنسية باريس.

ووفقاً لتسريبات الصحافة الفرنسية، لم يسفر هذا الاجتماع عن أي اتفاق أو تطور ملحوظ في سير المفاوضات، مع تمسك كل طرف بالعرض المقدم.

وأشارت جريدة لو باريزيان إلى أن مسؤولي "البلاوغرانا" جددوا عرضهم بضم نيمار مقابل مواطنه فيليبي كوتينيو، الذي قدرت الإدارة الكتالونية قيمته بـ 120 مليون يورو، بالإضافة لدفع مبلغ يتراوح بين 60 و80 مليون يورو، وهو الرقم الذي تعتبره إدارة النادي الباريسي، ممثلة في مديرها الرياضي البرازيلي ليوناردو، قليل للغاية.

وطلب مسئولو بطل فرنسا الحصول على مبلغ 120 مليون يورو، بالإضافة للظهير الأيمن البرتغالي نيلسون سيميدو، وكوتينيو، لتتراوح قيمة الصفقة بين 250 مليون، و300 مليون يورو للاعب، الذي انتقل لصفوف بطل فرنسا قبل عامين مقابل 222 مليون يورو، وهو ما يراه مسئولو برشلونة مبالغ فيه.

ومن جانبها، أكدت محطة راديو مونت كارلو أن مفاوضات الثلاثاء "لم تشهد أي تطورات مهمة"، وحتى لم تشهد تقارب في وجهات النظر، حيث أبقت إدارة البرسا على عرض الأسبوع الماضي بإدارج كوتينيو، وربما لاعب آخر ضمن الصفقة لتقليل المطالب المادية للإدارة الباريسية.