تنفيذاً لتوجيهات سلطان القاسمي

"أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن

  • الأربعاء 23, سبتمبر 2020 11:47 م
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
  • "أشغال الشارقة" تنفذ مشروعات بـ35 مليون درهم في دبا الحصن
التالي السابق
أكد سعادة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، أن الدائرة تشرف على تنفيذ سلسلة من المشاريع في مدينة دبا الحصن، بتكلفة تتجاوز 35 مليون درهم، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
الشارقة 24:

تعد دبا الحصن، نموذجاً ساطعاً للتنمية في مدن ومناطق إمارة الشارقة بالمنطقة الشرقية، بعد أن شهدت المدينة طفرة ونهضة عمرانية لافتة، وتطوراً ملحوظاً على مستوى الخدمات، بفضل الدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث باتت المدينة نموذجاً للتنمية الشاملة بالدولة.

ويرى سعادة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، أن زيارات ودعم صاحب السمو حاكم الشارقة، إلى مدينة دبا الحصن، وتوجيهات سموه الكريمة، كان لها الأثر الفعال في تحول دبا الحصن إلى مدينة عصرية وحضارية متكاملة في شتى النواحي المعمارية والخدمية، حتى أضحت مدينة تتباهى بحلتها، وقبلة للسائحين، لما تتمتع به من اهتمام خدمي ومناخ ملائم وبيئة طبيعية ساحرة، لتصبح كما أطلق عليها المدينة الفاضلة.

وتشرف دائرة الأشغال، على تنفيذ سلسلة من المشاريع بالمدينة، وقامت بتصميم عدد كبير منها وتنفيذها، بتكلفة تتجاوز 35 مليون درهم، من أبرزها مؤخراً إنجاز مشروع مطعم سياحي كبير في الجزيرة بدبا الحصن، وبتكلفة إجمالية تبلغ 10 ملايين درهم.

وأوضح سعادة رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، أن المطعم يتكون من طابقين بمساحة إجمالية بلغت 1200 متر مربع، يحتوي الطابق الأرضي على قاعة طعام وجلسات خارجية تتسع لـ70 شخصاً، إضافة إلى مطبخ ودورات مياه ومخزن، فيما يحتوي الطابق الأول على غرفة تحضير وجلسات خارجية، تتسع لـ115 شخصاً، إلى جانب مطبخ ودورات مياه ومخزن، كما تبلغ مساحة الإنترلوك الخارجي 2070 متراً مربعاً، فضلاً عن توريد وتركيب مظلات خارجية بمساحة 390 متراً مربعاً، مؤكداً أهمية مشروع المطعم، حيث راعت الدائرة في تصميمه معايير الاستدامة.

وأشار سعادته، إلى أن المطعم يضم العديد من الخدمات والمرافق المصممة بطريقة حديثة ومعاصرة، مؤكداً أن هذه المنشآت تدخل ضمن المخطط العام، لتطوير كافة مدن ومناطق الشارقة، استجابة لمتطلبات التنمية العمرانية التي تشهدها الإمارة، حيث تقدم المباني الجديدة، المزيد من الخدمات والتسهيلات لسكان مدينة دبا الحصن، وستسهم في دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي للمدينة على وجه الخصوص، وللمنطقة الشرقية عموماً، وذلك تماشياً مع خطط التنمية المستدامة لكافة مدن ومناطق الإمارة، والتي من شأنها الارتقاء بمختلف أوجه الحياة فيها.

ومن المباني التي انتهت الدائرة منها مؤخراً، مشروع سوق مخازن المالح بجزيرة الحصن، وجاري حالياً توصيل المياه إليه، حسب المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع في الدائرة، الذي أوضح أن السوق يضم 27 مخزناً ومنطقة للتمليح وغرفة خدمات، بتكلفة بلغت 3.5 مليون درهم، على مساحة أرض ألف متر مربع، ويقع المشروع ضمن مشاريع الخطة التنموية للدائرة، وهو حلقة من سلسلة خطوات استراتيجية تلبي مطالب المجالس البلدية، وتعمل على تحقيق احتياجات السكان وقطاع الصيد ودعمه.

وأشار بن يعروف، إلى مشروع السوق سيساهم في خدمة المنتجين للسلعة المحلية "المالح"، ويعمل على تذليل العقبات التي تواجه الأهالي في تصنيع وحفظ أسماك المالح، وبغية مساعدة المشتغلين في مهنة التمليح، على صناعة وحفظ أسماكهم بطريقة صحية وآمنة، لحين وصولها إلى الجمهور.

وصممت مباني السوق، على الطراز التراثي المحلي، ليناسب البيئة المحلية، والأبنية المحيطة، ويخدم قطاع الصيد والصيادين، ويساهم بالترويج لأهم المنتجات التراثية بالمدينة.

كما تتضمن المشاريع التي تقوم بتنفيذها الدائرة في المدينة، إنشاء 3 مصاعد لـ3 أبنية حكومية، وإضافة غرفة لأولياء الأمور بمدرسة العقد الفريد، وتقوم الدائــرة حالياً بإضافة ملعب كرة قدم من العشب الصناعي بمساحة 2200 متر مربع، وملعب آخر متعدد الاستخدام بأرضيات مطاطية، وذلك بمساحة 1280 متراً مربعاً في الحديقة العامة بدبا، وبتكلفة إجمالية بلغت 1110000 درهم.

ويندرج هذا المشروع، ضمن خطة الدائرة التنموية، لتلبية احتياجات المجالس البلدية، وتطوير المرافق والخدمات العامة، والارتقاء بالمشهد الجمالي والحضاري، وللتشجيع على ممارسة الرياضة في بيئة صحية وطبيعة ملائمة.

وكون إمارة الشارقة، مدينة صديقة للطفل، تقوم الدائرة بتوريد وتركيب ألعاب بأرضيات مطاطية حول الصالة المغلقة بالحديقة العامـة، وذلك بمساحة إجمالية تبلغ 400 متر مربع، مع توريد وتركيب الكراسي والجلسات للاستراحـــة.

وتأتي هذه المشاريع، حرصاً من القيادة الرشيدة، بتوفير كافة الخدمات المميزة للمواطنين، وفقاً لأعلى المعايير التي تلبي احتياجات ومقومات الحياة العصرية الكريمة.

وتشمل المشاريع، أعمال تسوير حديقة حي الدوب، علاوة على جملة من أعمال الصيانة وتقنية المعلومات في عدد من المباني الحكومية والمكتبة العامة والمركز الثقافي بمدينة دبا الحصن، حيث اشتملت الأعمال على الدهانات الداخلية والخارجية وصيانة الأبواب الخشبية وعزل الأسطح الخرسانية.

ومن المشاريع الجارية في مدينة دبا الحصن التي تخص القطاع الرياضي، أعمال توسعة المدرجات في نادي دبا الحصن، بالإضافة إلى عدد من أعمال التطوير التي يخضع لها، بمكرمة من صاحب السمو حاكم الشارقة، بتخصيص 3 قطع جديدة من الأراضي لنادي دبا الحصن الرياضي الثقافي للملاعب الرياضية والمرافق، حيث تأتي امتداداً لرعايته الفائقة واهتمام سموه الدائم بأندية الإمارة الباسمة والرياضة وأبنائه الرياضيين، وتقديم الدعم اللامحدود للقطاع الرياضي الذي يجد كل التقدير، حيث تعتبر توجيهات سموه بمثابة منارة للرياضة والرياضيين والمؤسسات الرياضية وتهيئة للأجواء التي تزيد من فرص الإبداع والتفوق، وبما تملكه هذه المؤسسات أيضاً من بنى تحتية وإمكانات كبيرة ومرافق مجهزة بأحدث الآلات والأدوات، بالإضافة إلى مرافق رياضية جديدة على أعلى المستويات تخدم تطلعاتها الحالية والمستقبلي.

وتحقيقاً لرؤيـة الدائـرة بإعمار حضاري مستدام، تسعى الدائـرة إلى رفع كفاءة المنشآت الحكوميـة وتطويرها، لتواكب التقدم الحضاري للمدينـة، ونادي دبا الحصن الرياضي الثقافي أحد الأندية التي تشملها مشاريع التطوير والصيانة، لاسيما أن الدائــرة تقوم بأعمال صيانة وتطوير مرافق النّــادي، واشتملت عدة أعمال تطويرية في كافة مرافق مباني النادي، كالمبنى الإداري والصالة الرياضية والملعب الرئيسي، حيث تم عمل أعمال طلاء داخلية وخارجية، وتركيب واجهات زجاج للمبنى من الخارج وصيانة وعزل السقف المعدني، كما تم استبدال بعض الأبواب وشبابيك الألمنيوم بالصالة الرياضية، بالإضافــة إلى هدم وإعادة بناء السور الديكوري حول الملعب الرئيسي، لضمـان توفير الراحـة والبيئـة المناسبة لمرتادي النّادي ومستخدميه.

ويتأهب نادي دبا الحصن، لمرحلة جديدة من تاريخه عبر المكرمة السخية المتمثلة بإنشاء صالة رياضية مغلقة للألعاب، تضم ملاعب مغلقة متطورة للألعاب الفردية والجماعية وكرة قدم الصالات، وكرة اليد، وكرة السلة، بالإضافة إلى مسبح بأحدث المواصفات الفنية، وملاعب خارجية ومدرجات، إضافة إلى مبنى إداري، ليصبح النادي متكامل الخدمات والمرافق وفق المعايير القانونية، ومطابقًا للمواصفات والمقاييس الفنية والأنظمة الحديثة، ويضم جميع الرياضات، ويحتضن الجيل الجديد رياضيًا وثقافيًا ويحميهم من المخاطر.

وانتهت الدائرة، خلال العامين الماضيين، من جملة من المشاريع أبرزها إنشاء حضانة أطفال نموذجية بالحي الشمالي بدبا الحصن، ضمن مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة، بإنشاء 66 حضانة في مختلف مدن ومناطق الشارقة، وإنشاء شاطئ دبا الحصن الجديد، ومسجد وحديقة في منطقة الرق السكنية التي تضم 280 وحدة سكنية لأهالي مدينة دبا الحصن المستفيدين من برنامج زايد للإسكان، ومنح دائرة الإسكان بالشارقة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، الداعية لأهمية تلبية الاحتياجات السكنية لمواطني الإمارة.