بتخصيص 9 مواقع للحاويات

"الضواحي والقرى" تدعم مبادرة "بيئة" لإعادة تدوير الكتب في مجالسها

  • الأربعاء 23, سبتمبر 2020 10:32 ص
  • "الضواحي والقرى" تدعم مبادرة "بيئة" لإعادة تدوير الكتب في مجالسها
دعمت دائرة شؤون الضواحي والقرى مبادرة شركة الشارقة للبيئة لإعادة تدوير الكتب القديمة من خلال تخصيص مواقع للحاويات في 9 المجالس لاستقبال الكتب التي تفيض عن حاجة أهالي الإمارة.
الشارقة 24:

خصصت دائرة شؤون الضواحي والقرى 9 مجالس للضواحي في إمارة الشارقة لاستقبال الكتب التي تفيض عن حاجة الأهالي في إطار تعاونها مع شركة الشارقة للبيئة "بيئة" ودعمها لمبادرة إعادة تدوير الكتب القديمة.

وتعد مبادرة إعادة تدوير الكتب من خلال توفير حاويات تتميز بسعتها التخزينية العالية وجمال تصميمها أحد البرامج التي أطلقتها شركة الشارقة للبيئة "بيئة" لجمع الكتب القديمة ليتم إعادة تدويرها والاستفادة منها استكمالاً لأنشطتها المجتمعية بمناسبة اختيار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019.

وجرى توفير الحاويات أمام مداخل 9 مجالس للضواحي في مدن إمارة الشارقة وشملت في مدينة الشارقة مجلس ضاحية مويلح، ومجلس ضاحية مغيدر، ومجلس ضاحية واسط، ومجلس ضاحية الرحمانية، ومجلس ضاحية الخالدية.

وفي مدينة خورفكان، مجلس ضاحية الصبيحية، ومجلس ضاحية حياوه، وفي مدينة الذيد مجلس ضاحية البستان، وفي مدينة دبا الحصن مجلس مدينة دبا الحصن.

وتفاعل عدد كبير من أهالي إمارة الشارقة في وضع الكتب القديمة في تلك الحاويات التي جرى تصميمها بأسلوب حديث وبأشكال جاذبة لنشر التوعية وتحقيق أهداف المبادرة في شعارها "حياة جديدة لكتاب قديم".

وأبدت مجالس الضواحي التعاون الكبير مع المبادرة من خلال تشجيع أفراد المجتمع على وضع الكتب التي لا يحتاجونها الحاويات الحديثة لتقوم شركة بيئة بدورها في إعادة تدوير تلك الكتب والاستفادة منها في صناعات أخرى مما يحقق عدداً من النتائج الإيجابية في توعية المجتمع بالاستفادة من الكتب القديمة وعدم إتلافها فضلاً عن منح الكتاب حياة جديدة من خلال استخدامها في صناعات أخرى، الأمر الذي يرسخ لتوجهات إمارة الشارقة في اختيارها العاصمة العالمية للكتاب 2019.

وفي هذا الصدد أكدت دائرة شؤون الضواحي والقرى أن الدائرة ترحيبها في التعاون المتواصل مع شركة الشارقة للبيئة ومساهمتها في توجهاتها والتي تتلاقى مع أهداف الدائرة في خدمة المجتمع في دعم مبادرة في إعادة تدوير الكتب القديمة.