بنسبة زيادة بلغت 160 %

65 ألف مستفيد من حملة "توزيع الأضاحي" لجمعية الشارقة الخيرية

  • الأحد 02, أغسطس 2020 01:20 م
  • 65 ألف مستفيد من حملة "توزيع الأضاحي" لجمعية الشارقة الخيرية
انتهت جمعية الشارقة الخيرية من توزيع لحوم الأضاحي على مستحقيها في مقرها الرئيسي وسائر إداراتها الفرعية الأخرى بالمناطق التابعة لها في الوسطى والشرقية، وبلغت أعداد المستفيدين 65 ألف مستفيد، حيث أوكل المتبرعون الجمعية عنهم بتنفيذ 6500 أضحية، لتكون الحملة الأكبر للأضاحي في تاريخ جمعية الشارقة الخيرية داخل الدولة.
الشارقة 24:

اختتمت جمعية الشارقة الخيرية حملتها السنوية، "حملة الأضاحي"، بتوزيعها 6500 أضحية على مستحقيها من مقرها الرئيسي وسائر إداراتها الفرعية الأخرى بالمناطق التابعة لها في الوسطى والشرقية، والبالغ عددهم 65 ألف مستفيد، لتكون الحملة الأكبر للأضاحي في تاريخ جمعية الشارقة الخيرية داخل الدولة.

وعبر عبد الله سلطان بن خادم، المدير التنفيذي للجمعية، عن سعادته بنجاح الحملة في بلوغ المستهدفات التي تم تحديدها مسبقاً بـ 2500 أضحية وصولاً إلى 6500 أضحية بنسبة زيادة بلغت 160 %، وهي مؤشرات تعكس حجم الثقة التي تحظى بها الجمعية لدى متبرعيها، فبادروا بتوكيلها عنهم في شراء أضاحيهم وذبحها وتوزيعها.

وأكد أنه تم توسيع رقعة الحالات المستحقة، على خلفية أزمة كورونا، مشيراً أن مخصصات التوزيع شملت المقيدين بالمقر الرئيسي، ومنطقة المدام، والبطائح، والذيد، وكلباء، وخورفكان، ودبا الحصن.

وأوضح أن التنسيق المبكر من قبل اللجنة العليا للحملة، ساهم في نجاحها، حيث عملت كافة اللجان الفرعية جنباً إلى جنب وقامت لجنة الفحص، بفحص كافة قطعان الأضاحي، للتأكد من سلامتها من كافة العيوب التي تحول دون ذبحها، ومن ثم قامت لجنة الذبح بالإشراف على عملية الذبح في المقاصب المركزية ونقل اللحوم من المقصب عبر سيارات مجهزة بوسائل لحفظ اللحوم، بينما قامت فرق التوزيع بتسليم اللحوم إلى مستحقيها بالتعاون مع إدارة المساعدات التي قامت بتجهيز قوائم بأعداد الأسر، ومخصصات كل أسرة على حدة.

وتوجه بن خادم بالشكر الجزيل إلى المحسنين على تعاونهم وتبرعهم وتوكيل الجمعية عنهم في توصيل أضاحيهم لمستحقيها، كما قدم الشكر للجهات المختصة في المقاصب المركزية، وكذلك شرطة الشارقة على دورها في تنظيم عملية السير أثناء التوزيع.