لتقنيات الصناعة المتقدمة

"الشارقة للابتكار" يعلن 500 مشاركة من 57 دولة بمسرع"Industry 4.0"

  • السبت 11, يوليو 2020 01:43 م
  • "الشارقة للابتكار" يعلن 500 مشاركة من 57 دولة بمسرع"Industry 4.0"
​أعلن مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار عن مشاركة أكثر من 500 شركة عالمية من 57 دولة بمسرّع الشارقة الافتراضي العالمي للصناعة المتقدمة "Industry 4.0"، الذي أطلقه المجمع خلال مارس الماضي بهدف جذب الشركات الناشئة التي توفر حلولًا تقنية مبتكرة توافق الثورة الصناعية الرابعة.
الشارقة 24:

كشف مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار عن مشاركة أكثر من 500 شركة عالمية من 57 دولة بمسرّع الشارقة الافتراضي العالمي للصناعة المتقدمة "Industry 4.0"، الذي أطلقه المجمع خلال مارس الماضي بهدف جذب الشركات الناشئة التي توفر حلولًا تقنية مبتكرة توافق الثورة الصناعية الرابعة.

ليجتذب المسرع هذا العدد من الشركات التي تنوعت اختصاصاتها وفي قطاعات مختلفة منها الصناعات المتقدمة، وتكنولوجيا التصنيع، والمدن الذكية، والتصميم المستدام، وتكنولوجيا الإنشاءات، والمواد الذكية، والطائرات بدون طيار، والروبوتات، والذكاء الاصطناعي، وغير ذلك من التقنيات الصناعية.

ويرمي البرنامج إلى دعم الشركات الناشئة العالمية خلال مراحل نموّها بحيث تتوسّع في نشر تقنياتها على مختلف الأصعدة الإقليمية، فضلاً عن تأهّلها لحصد مجموعة من الجوائز بقيمة 450,000 دولار.

وسيتم في المرحلة التالية من هذا البرنامج العالمي تشكيل لجنة تحكيمية، يمثلها نخبة من ممثلي عدد من الشركات والهيئات الحكومية والخاصة، التي ستقيّم الشركات الناشئة المرشحة مع نهاية يوليو الجاري، للانضمام إلى برنامج المسرع، ليبدأ حينها ويستمر حتى 4 نوفمبر القادم تدريب الفريق، والإرشاد من قبل أفضل الشركات، ودعم كيفية توسيع الشركة وتنميتها.

وسيتم اختيار الفائز يوم 5 نوفمبر ليتم منحه الجائزة الرئيسية، ويقدم المجمع كافة أوجه الدعم للشركات الناشئة لتوسيع نطاقها حتى بعد التسريع ودعمها في مقره الجديد لمدة عام واحد.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة المتمثلة في هذا المسرع العالمي ترجمة لجهود المجمع الرامية نحو التعزيز من وضع الشارقة على المؤشرات والتصنيفات العالمية، حيث صنفت الشارقة في مقدمة أفضل 5 بيئات للشركات الناشئة بحسب التقرير العالمي لبيئة الشركات الناشئة.

وأوضح حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، أن الشارقة تحتل مكانة مميزة في عالم الأعمال الناشئة، إذ تعتبر مركزاً عالمياً رائداً في مجال الابتكار والبحوث وريادة الأعمال، وذلك بناءً على توجهاتها نحو اقتصاد المعرفة من خلال دعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار، ودعم الأبحاث العلمية التطبيقية والتكنولوجية.

وتعكس رؤية الإمارات الاستباقية التي تركز على مخرجات الثورة الصناعية الرابعة في تعزيز جاهزيتها للمستقبل، وتطوير حلول مبتكرة للتحديات تواكب متطلبات المرحلة المقبلة، وهذا ما يحفز كافة حاضنات الأعمال على العمل نحو إيجاد مبادرات ومسرعات لترجمة وتحقيق هذه الرؤيا.