بعد انتهاء تقييد الحركة

نبض الحياة يعود مجدداً لوجهات خورفكان السياحية وكورنيشها الجديد

  • الثلاثاء 30, يونيو 2020 12:42 ص
رصدت عدسة "الشارقة 24"، عودة الحياة مجدداً للوجهات السياحية، وكورنيش مدينة خورفكان الجديد، وحدائقها، بعد انتهاء برنامج التعقيم الوطني، وحرية حركة الجمهور، وفق اشتراطات وتدابير وقائية مشددة.
الشارقة 24 - وليد الشيخ:

تشهد مدينة خورفكان، عودة تدريجية للحركة السياحية في مختلف الوجهات، بعد انتهاء برنامج التعقيم الوطني، وقرارات حكومة الشارقة، بتفعيل مختلف القطاعات وفق خطة زمنية تشمل مراحل عدة.

عدسة "الشارقة 24" رصدت في جولة ميدانية، إقبالاً ملحوظاً على مختلف الوجهات السياحية في المدينة، والمتنزهات والحدائق العامة.

شاطئ خورفكان الجديد

يعد شاطئ خورفكان الجديد التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، من أكثر الوجهات التي تستقطب الزوار من داخل المدينة وخارجها، لممارسة رياضات المشي والركض وركوب الدراجات الهوائية.

ويحظى الشاطئ بمرافق خدمية وترفيهية عالمية المستوى من مطاعم وكافيتريات، وتحرص الهيئة على اتخاذ تدابير وقائية واحترازية مشددة، للحفاظ على صحة وسلامة المرتادين والعاملين في مرافق الشاطئ.

ولا تزال مناطق الألعاب الترفيهية المخصصة للأطفال، مغلقة على امتداد الشاطئ، لحين إشعار آخر، في وقت تشدد فيه إدارة الشاطئ على ضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية، والتي تشمل ارتداء الكمامات والقفازات، والحرص على التباعد الجسدي، وهي نفسها الاشتراطات المقررة في مختلف الوجهات السياحية والعائلية في خورفكان.

الحدائق والمتنزهات

وأتاحت بلدية مدينة خورفكان المجال أمام الجمهور، لارتياد مختلف الحدائق العامة، وحدائق الأحياء باستثناء حديقة "المطلاع"، والتي تخضع لأعمال صيانة وتطوير حسب المهندس شنان ميرغني يوسف، رئيس شعبة الزراعة في البلدية.

وأوضح يوسف أن حديقة الشاطئ والتي تعد الأكبر في المدينة تعمل على مدار الساعة، منوهاً إلى استمرار غلق مناطق الألعاب الترفيهية والرياضية في الحدائق كافة.

ويشمل قرار الفتح حدائق اللؤلؤية، والزبارة، وشيص، والنحوة، وعائشة داوود، والتي تستقبل الزوار في الفترة المسائية فقط، وتمتد ساعات العمل بالحديقة من الساعة الرابعة عصراً، وحتى العاشرة مساءً.

وأكد رئيس شعبة الزراعة، على ضرورة عدم اصطحاب الأطفال دون سن الثانية عشر للحدائق، حفاظاً على سلامتهم، كما أوضح أن قرار المنع يشمل كبار السن ممن تجاوزوا الـ 60 عاماً.

ونوه المهندس شنان ميرغني يوسف، إلى منع تجمع أكثر من 5 أشخاص في الحدائق، حسب التعليمات، لافتاً إلى استمرار وتشديد عمليات الرقابة والتفتيش بمختلف حدائق ومتنزهات المدينة، للتأكد من الالتزام بالاشتراطات الصحية السارية.

استراحة سد الرفيصة وميدان خورفكان

ومن الوجهات التي تحظى بإقبال لافت، خاصة في نهاية الأسبوع، استراحة سد الرفيصة الواقعة على طريق خورفكان الجديد، والتي تتمتع بمرافق راقية وطبيعة خلابة تعززها بحيرة السد التي تطوقها الجبال.

واستعادت الاستراحة ألقها بعدما دبت فيها الحياة مجدداً، حيث تحظى بتوافد المواطنين والمقيمين، من مختلف أنحاء الدولة، للاستمتاع بمقوماتها وقضاء الأوقات والتقاط الصور التذكارية.

ويعد ميدان خورفكان بمحيطه الذي يحتوي على 4 بحيرات اصطناعية ونوافير مضيئة، ومساحات خضراء شاسعة من المناطق المفضلة للعائلات للاسترخاء، وممارسة الرياضة قرب الكثير من المعالم المميزة.

ويتوسط الميدان مبخرة ضخمة، تنثر طيب العطور وعبق الماضي بأصالته، فيما تطل سارية العلم على الميدان من قمة جبل، ومن الجهة الأخرى يقع نصب المقاومة التاريخي، متربعاً على قمة جبلية مماثلة.

سوق خورفكان القديم

وبطرازه المعماري المميز، وذكرياته المحفورة في وجدان أهالي المدينة، ودكاكينه العتيقة، يحتفظ سوق خورفكان القديم بمكانته كإحدى الوجهات المفضلة لدى أهالي المدينة وزائريها.

ويعد السوق ملاذاً للزوار للعودة للماضي الأصيل، وشراء احتياجاتهم من الوجهات التجارية المتنوعة التي يحفل بها السوق.

ويعتمد الزوار والباعة في آن واحد على حركة البيع جلوساً في السيارة، خلال جولتهم الخاطفة بين أروقته، والتي تبلغ ذروتها في الفترة المسائية وأيام العطلات.