أعرب في برقيات عن أسمى آيات التهاني والتبريكات

حاكم الشارقة يهنئ خليفة ونائبه ومحمد بن زايد والحكام بالعيد

  • الجمعة 22, مايو 2020 11:43 م
  • حاكم الشارقة يهنئ خليفة ونائبه ومحمد بن زايد والحكام بالعيد
هنأ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أخاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.
الشارقة 24 - عمر الجروان:

بعث صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، برقية تهنئة، إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، أعرب فيها عن أسمى آيات التهاني والتبريكات، بهذه المناسبة العزيزة على قلوب المسلمين، داعياً الله العلي القدير، أن يعيد هذه المناسبة على سموه بدوام الصحة والعافية، وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات.

كما أرسل صاحب السمو حاكم الشارقة، برقيات تهنئة مماثلة، إلى كل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس حكام الإمارات.

وبعث صاحب السمو حاكم الشارقة، برقيات تهنئة أيضاً، بمناسبة عيد الفطر السعيد، إلى قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ورؤساء وملوك الدول العربية والإسلامية، متمنياً من الله عز وجل، أن يعيد عليهم هذه المناسبة السعيدة، بالصحة والسلامة، وعلى شعوبهم بالمزيد من التقدم والرقي، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالعزة والازدهار.

كما أرسل سمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، برقيات تهنئة مماثلة، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس حكام الإمارات، وأولياء العهود ونواب الحكام، وقادة دول مجلس التعاون ورؤساء وملوك الدول العربية والإسلامية.