اتساقاَ مع رؤى وتوجيهات سلطان القاسمي

بلدية الشارقة تشارك بأسبوع التشجير تعزيزاً للوعي البيئي

  • الأحد 16, فبراير 2020 06:03 م
  • بلدية الشارقة تشارك بأسبوع التشجير تعزيزاً للوعي البيئي
شاركت بلدية مدينة الشارقة، في فعاليات أسبوع التشجير بباقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات تعزيزاً لدورها في نشر الرقعة الخضراء وزراعة الأشجار، للتأكيد على أهميتها وأهمية الحفاظ عليها، والاعتناء بها وغرس هذه الثقافة لدى الجميع بما فيهم الأطفال.
الشارقة 24:

اتساقاَ مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بزيادة الرقعة الخضراء والتشجيع على الزراعة والتي بفضلها باتت الإمارة واحة غناء تزخر بالمسطحات الخضراء والزهور المتناسقة التي تزين مختلف الشوارع والميادين، شاركت بلدية مدينة الشارقة في فعاليات أسبوع التشجير بباقة متنوعة من الأنشطة والفعاليات تعزيزاً لدورها في نشر الرقعة الخضراء وزراعة الأشجار للتأكيد على أهميتها وأهمية الحفاظ عليها والاعتناء بها وغرس هذه الثقافة لدى الجميع بما فيهم الأطفال.

وفي هذا السياق، أكد سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، أن مشاركة البلدية في فعاليات أسبوع التشجير يعكس دورها الملموس وحرصها على تعزيز الوعي البيئي والتشجيع على الزراعة والاهتمام بها، حيث أولت البلدية اهتماماً كبيراً بزيادة المسطحات الخضراء والاعتناء بها وفق أرقى المواصفات والمعايير وتوفير أساليب ريّ حديثة، وزيادة عدد الحدائق التي تعتبر مكاناً مثالياً تتكامل به عناصر البيئة الجميلة من حيث النباتات والأشجار والزهور.

وأشار الطريفي، إلى أن البلدية حرصت خلال مشاركتها على تحقيق العديد من الأهداف كإبراز غرس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، واهتمام القيادة الرشيدة في المحافظة على الموروث النباتي المحلي، والاهتمام بالنباتات البيئة المحلية، والتوعية بأهمية التشجير، بما يحافظ على زيادة المساحات الخضراء، واشراك فئات المجتمع وأصحاب الاعاقة في فعاليات أسبوع التشجير، وتعزيز دورهم في نشر الرقعة الخضراء والمحافظة عليها، وتطبيق التقنيات الذكية والابتكارات المتميزة وأفضل الممارسات في مجال التشجير والزراعة.

من جانبه، أوضح سعادة المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة، أن أسبوع التشجير مناسبة بيئية تحرص من خلالها البلدية على نشر التوعية في المجال البيئي والمحافظة على الأشجار والنباتات وزيادتها حيث تعمل البلدية على زيادة المسطحات الخضراء بشكل سنوي بنسبة 15%، وقد وصل العدد الإجمالي لها في مدينة الشارقة 18 مليون متر مربع، تضفي مظهراً جمالياً يعزز من كون الإمارة مكاناً مثالياً لقضاء أجمل الأوقات ومن كونها نموذجاً يحتذى به في الزراعة ونشر الرقعة الخضراء وتزيين الشوارع والميادين بالنباتات المتنوعة والزهور الجميلة التي تتناسب مع البيئة المحلية والتي تقوم البلدية بإكثارها في المشاتل التابعة لها.

وأشار التفاق إلى أن البلدية تعمل على تشجيع الزراعة من خلال توفير الشتلات الزراعية للمواطنين بأسعار رمزية، يمكن الحصول عليها من خلال التوجه إلى مشاتل حدائق بلدية مدينة الشارقة حيث شهد العام الماضي توزيع أكثر من 40 ألف شتلة.

وأوضح علي عبيد الحمودي مدير إدارة التفاعل المؤسسي، أن البلدية نظمت العديد من الأنشطة والفعاليات بهذه المناسبة في مختلف الحدائق، حيث شهدت حدائق الأحياء توزيع شتلات زراعية على الجمهور، وخصوصاً الأطفال لتشجيعهم على الزراعة، وكذلك توزيع شتلات داخل المدارس، وتنظيم العديد من المحاضرات التعليمية والورش المهمة التي تناولت خلالها البلدية الحديث حول أهمية التشجير والمحافظة على النباتات، مشيراً إلى أن حدائق مدينة الشارقة والصالات المتواجدة بها تعتبر مكاناً مثالياً تحرص من خلاله البلدية على تعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع وخصوصاً الأطفال من خلال ورش ونشاطات وفعاليات هادفة مختلفة.