نظمته بلدية مدينة الشارقة

ملتقى "الشارقة للهندسة" يبحث مواءمة "التعليم" للثورة الصناعية

  • الخميس 23, يناير 2020 03:31 م
  • ملتقى "الشارقة للهندسة" يبحث مواءمة "التعليم" للثورة الصناعية
بحثت ورقة عمل قدمها الدكتور المهندس عبد الرحيم صابوني، رئيس كلية الإمارات للتكنولوجيا، ضمن ملتقى الشارقة الثاني للهندسة بعنوان "هندسة المستقبل"، الذي نظمته بلدية مدينة الشارقة، موضوع موائمة مخرجات التعليم الهندسي للثورة الصناعية الرابعة.
الشارقة 24:

أكد الدكتور المهندس عبد الرحيم صابوني، رئيس كلية الإمارات للتكنولوجيا، أن دولة الإمارات تستعد للثورة الصناعية الرابعة، بمزيد من البرامج والمبادرات الفاعلة، التي تؤهلها للعب دور بارز في التنمية الشاملة على مستوى المنطقة والعالم.

جاء ذلك في ورقة عمل قدمها ضمن ملتقى الشارقة الثاني للهندسة بعنوان "هندسة المستقبل"، والذي نظمته بلدية مدينة الشارقة تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، الأربعاء .

وأشار في ورقته وهي بعنوان موائمة مخرجات التعليم الهندسي للثورة الصناعية الرابعة، بين الواقع والطموح، إلى أن سوق العمل الجديد الناشئ عن الثورة الصناعية الرابعة، سيؤدي بحلول عام 2030 إلى توليد 85 ٪ من الوظائف التي لم يتم اختراعها بعد.

وسلط المؤتمر الضوء على أبرز الحلول الذكية التي سيتم تطبيقها في المستقبل، للارتقاء بكافة الأنشطة المتعلقة بالهندسة التخطيطية والمعمارية والإنشائية.