يستمر حتى 16 إبريل 2020

سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار

  • الثلاثاء 10, ديسمبر 2019 05:03 م
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
  • سلطان القاسمي يزور معرض روائع آثار الكويت في متحف الشارقة للآثار
التالي السابق
زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قبل ظهر اليوم الثلاثاء، معرض "روائع الآثار في دولة الكويت"، والمقام في متحف الشارقة للآثار بإشراف هيئة الشارقة للمتاحف بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت.
الشارقة 24- أحمد البيرق:

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قبل ظهر اليوم الثلاثاء، معرض "روائع الآثار في دولة الكويت"، والمقام في متحف الشارقة للآثار بإشراف هيئة الشارقة للمتاحف، بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت، ويستمر حتى 16 إبريل 2020.

وتجول سموه في ردهات المعرض، مستمعاً إلى لشرح مفصل حول محتوياتها من قبل القائمين عليه، حيث يضم مجموعة نادرة من القطع الأثرية المكتشفة في عدد من المواقع الأثرية الرئيسية في دولة الكويت ويعود تاريخها إلى الفترة الممتدة بين الألف السادس قبل الميلاد وحتى نهاية القرن الأول الميلادي.

وتعكس المعروضات التي تدل على أنشطة الإنسان اليومية أن مظاهر الاستقرار البشري على أرض الكويت متنوعة ومختلفة، بحسب المنطقة التي وجد بها الأثر المعروض وبحسب العصر الذي تنتمي له.

وضم المعرض جناحاً حول الاستيطان المبكر على أرض الكويت، وخارطة توضيحية للمواقع الأثرية فيها، وجناح الحياة اليومية في العصر الحجري الحديث، وجناح ازدهار الاستيطان في العصر البرونزي، وجناح فيلكا وحضارة دلمون، وجناح السلع التجارية في العصر البرونزي، وجناح الكويت والخضارة الهيلنستية، وجناح الإسكندر في الخليج العربي، وبمجملها روت قصة إنسان الكويت على مر 8000 آلاف سنة.

وحول المواقع الأثرية المكتشفة في دولة الكويت فإنها تضم مستوطنات سكنية ومدافن ودور عبادة وورش عمل ومعسكرات إقامة مؤقتة، حوى كثير منها على مجموعة كبيرة من المصنوعات والمواد التي استخدمها وأنتجها وتستوردها الإنسان خلال مختلف العصور.