تعاملت معها غرفة العمليات المركزية

15852 مكالمة تلقتها شرطة الشارقة في عطلتي الشهيد واليوم الوطني

  • الأربعاء 04, ديسمبر 2019 04:00 م
  • 15852 مكالمة تلقتها شرطة الشارقة في عطلتي الشهيد واليوم الوطني
تلقت غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة اتصالات هاتفية تجاوزت 15000 مكالمة، خلال عطلتي يوم الشهيد واليوم الوطني، كما سجلت إدارة المرور والدوريات حالة وفاة واحدة نتيجة حادث دهس خلال الفترة ذاتها.
الشارقة 24:

أوضحت إحصائية صادرة عن غرفة العمليات، وإدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، أن عدد المكالمات الهاتفية، التي تلقتها غرفة العمليات المركزية، تجاوز 15.000 مكالمة خلال الفترة من 30 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر، كما سجلت إدارة المرور والدوريات حالة وفاة واحدة نتيجة حادث دهس خلال الفترة ذاتها.

وأفاد العقيد جاسم بن هده السويدي مدير إدارة العمليات بشرطة الشارقة، بأن غرفة العمليات المركزية تلقت 13.612 مكالمة هاتفية على الرقم "999" المخصص للحالات الطارئة، بينما تلقت 2240 مكالمة غير طارئة على الرقم "901"، والتي احتوت على الاستفسارات العامة، والخدمات الشرطية المقدمة أثناء العطلة، وقد تحققت معدلات إيجابية لسرعة الاستجابة في تصنيف الحوادث، والبلاغات، وتقييمها من قبل المستجيب الأول، لضمان سرعة الانتقال لموقع البلاغ، تعزيزاً للأمن والأمان بالإمارة.

وأشار مدير إدارة العمليات بشرطة الشارقة إلى أن البلاغات التي تلقتها غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة صنفت حسب أهميتها، باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع طبيعة كل بلاغ على حدة، فصنفت البلاغات إلى جنائية ومرورية وطارئة وغير طارئة، حيث تم التعامل مع البلاغات وتحويلها فوراً إلى جهات الاختصاص، مؤكداً حرص جميع العاملين في غرفة العمليات على تقديم أفضل الخدمات للجمهور.

وأهاب العقيد جاسم بن هده السويدي بأفراد الجمهور إلى الاتصال بالرقم "999" المخصص فقط للإبلاغ عن الحوادث البليغة والحالات الطارئة، والاتصال على الرقم "901" للإبلاغ عن الحوادث البسيطة وغير الطارئة، مشيراً إلى أن المكالمات غير الطارئة قد تتسبب في إهدار الوقت والجهد المخصص لبقية المتصلين من الجمهور، والذين قد يكونون بأمس الحاجة للمساعدة.

ومن جانبه أشار مدير إدارة المرور والدوريات المقدم محمد علاي النقبي، إلى أن العطلة الرسمية قد خلت من الحوادث والمخالفات المرورية عدا حادث دهس نتج عنه حالة وفاة، مضيفاً أن الإدارة بذلت جهوداً مضاعفة، لتعزيز السلامة المرورية على الطرق، من خلال نشر الدوريات بصورة مكثفة.

وشملت دوريات الطرق الداخلية، ودوريات الطرق الخارجية، إضافة إلى دوريات الإسناد، وذلك تفادياً لوقوع الحوادث، وتأمين تنقل مستخدمي الطرق، إلى جانب التواجد المكثف من قِبل رجال المرور في جميع المواقع الحيوية والسياحية في الإمارة، لمنع ارتكاب المخالفات المرورية، التي قد تحدث نتيجة للكثافة المرورية خلال العطلات الرسمية.