لموظفي حكومة الإمارة

"موارد الشارقة" تطرح برنامج رخصة قيادة الذكاء الاصطناعي بالشرقية

  • الإثنين 21, أكتوبر 2019 07:23 م
  • "موارد الشارقة" تطرح برنامج رخصة قيادة الذكاء الاصطناعي بالشرقية
طرحت دائرة الموارد البشرية في الشارقة، "البرنامج التأسيسي: الرخصة الدولية لقيادة الذكاء الاصطناعي"، في فرع الدائرة بمدينة كلباء في المنطقة الشرقية، بمشاركة عدد من موظفي دوائر وهيئات ومؤسسات حكومة الشارقة.
الشارقة 24:

نظمت دائرة الموارد البشرية في الشارقة، "البرنامج التأسيسي: الرخصة الدولية لقيادة الذكاء الاصطناعي"، في فرع الدائرة بمدينة كلباء في المنطقة الشرقية، يوم الأحد، بمشاركة عدد من موظفي دوائر وهيئات ومؤسسات حكومة الشارقة، من كافة المستويات الوظيفية، سعياً من الدائرة لإلهام الأجيال، وتطبيق الذكاء الاصطناعي في كل مكان، وتحفيز الموظفين بتسريع الإنجاز، في بيئات عمل مبدعة ذات إنتاجية وجودة عالية، وذلك من خلال توظيف أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتطبيقها في ميادين العمل، واستثمار الموارد البشرية على نحو أمثل، للارتقاء بالأداء الحكومي على كل المستويات.

ويعد برنامج الرخصة الدولية لقيادة الذكاء الاصطناعي، برنامجاً تدريبياً شاملاً وفعالاً يعتمد على الكفاءة، لكل من يرغب في أن يصبح مؤهلاً بالكامل في استخدام الذكاء الاصطناعي وأدوات المستقبل، ويحصل الموظف بعد إنهاء البرنامج على شهادة معتمدة دولياً من الرخصة الدولية لقيادة الذكاء الاصطناعي.

ويتضمن البرنامج الذي يمتد لخمسة أيام متتالية، تعلم الذكاء الاصطناعي، وأدوات المستقبل، وفهم التكنولوجيا المستقبلية، وتعزيز الذكاء البشري عن طريق الدمج مع التكنولوجيا الذكية، وتنفيذ حلول الذكاء الاصطناعي لزيادة إنتاجيتنا بشكل مكثف.

وأوضح سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية، تكمن أهمية البرنامج في كونه يسلط الضوء على استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي "مئوية الإمارات 2071 "، والتي يتم بموجبها اعتماد الذكاء الاصطناعي في قطاعاتنا الحكومية والخاصة، وتهدف إلى توفير بيئات عمل مبدعة ومبتكرة، تؤمن بأن الذكاء الاصطناعي يجعل الوظائف أكثر سهولة وكفاءة، وسيقودنا لقيمة إضافية كبيرة، تجعل من الذكاء الاصطناعي قناة التواصل الوحيدة ما بين نظرة المستقبل والابتكار الجذري.