على مساحة 1,9 مليون قدم مربع

حاكم الشارقة يوجه دائرة الأشغال بإنشاء مرعى العوينات في خورفكان

  • الأربعاء 11, سبتمبر 2019 03:25 م
نفذت دائرة الأشغال العامة مشروع مرعى العوينات، الذي يخدم مجتمع مدينة خورفكان وأهالي المنطقة، ويهدف إلى تنظيم وتوحيد بيئة الرعي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
الشارقة 24:

وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دائرة الأشغال العامة بالبدء بتنفيذ مشروع مرعى العوينات، الذي يخدم مجتمع مدينة خورفكان وأهالي المنطقة، ويهدف إلى تنظيم وتوحيد بيئة الرعي، وكذلك تنمية الثروة الزراعية والحيوانية، ويقع مرعى العوينات في جبل العوينات، التابع لمدينة خورفكان خلف أكاديمية العلوم البحرية، ويمتد المرعى على مساحة 1.9 مليون قدم مربعة ويقع على سفح جبلي وسيساهم في تنظيم عملية الرعي والعناية بالمواشي وحمايتها وعملية تنظيم دخولها وخروجها واستغلال مساحة المنطقة لرعايتها، وذلك حسب ما أعلن عنه سعادة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة في برنامج الخط المباشر عبر أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة.

كما أشار رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، إلى أن الدائرة تقوم بإنشاء مرعى سهيلة في المنطقة الوسطى بإمارة الشارقة ليكون نموذجاً للمراعي الأخرى المزمع إنشاؤها في الإمارة، وذلك تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتنظيم عملية الرعي والاهتمام بالثروة الزراعية والحيوانية واستغلال تربية المواشي بطريقة سليمة.

وانتهت الدائرة من إنشاء الأسوار الشبكية المحيطة بمرعى سهيلة، والتي يبلغ طولها أكثر من 15 ألف مترو فيما يبلغ ارتفاعها 2.5 متر، كما جاري العمل على العزب والمباني الإدارية، وتم تخصيص 80 عزبة داخل المرعى لصالح مربي الماشية موزعة بالتساوي بين منطقتي زبيدة وسهيلة أحدهم يقع في شرق المرعى والآخر في غربه، والثالث المزمع إنشاؤه في المنطقة الرئيسية لخدمة أهالي السويح جاء، بناءً على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة ليصبح مجموع العزب 120 عزبة.

وتمتد كل عزبة على مساحة 10000 قدم مربعة وفيها حظيرتين مغطاة ومظللة وكل حظيرة فيها غرفة للحارس أو العامل واستراحة لصاحب العزبة نفسها، ولكل مجمع للمزارع هناك مكتب إداري لمراقبة وتنظيم عملية تربية المواشي في منطقة وسطية، إلى جانب مكتب وسكن للعمال، ومخزن لتخزين البذور ضمن شروط بيئية محددة، بالإضافة إلى مناطق لحفر آبار المياه موزعة على أطراف المرعى لتزويدها بالمياه اللازمة.

كما تم تزويد المرعى بمداخل منفصلة ومتفرقة منها لدخول العمال ومنها ما هو مخصص لدخول شاحنات الأعلاف والبضائع ومنها ما هو مخصص للمواشي، وذلك للحفاظ على السلامة وتزويدها بعملية رقابية أكثر، بالإضافة إلى مبنى إدارة المراعي والعيادة البيطرية والمختبر التابع للعيادة من أجل أن تكون جميع الماشية في العزب التابعة للمرعى في أفضل الأحوال الصحية والعناية البيطرية النموذجية.

كما تم التطرق إلى إمكانية إنشاء الطرق الداخلية بالمرعى، خاصة طرق الحرائق، بالإضافة إلى آلية طرق الزراعة والري، حيث يُستهدف الاستفادة القصوى من حصاد مياه الأمطار، بالإضافة إلى تسهيل عملية الري والزراعة.