حرصاً على تعزيز جمالية الإمارة

بلدية الشارقة تحذر من إهمال المركبات مع بدء الإجازات السنوية

  • السبت 20, يوليو 2019 01:47 م
  • بلدية الشارقة تحذر من إهمال المركبات مع بدء الإجازات السنوية
أكدت بلدية مدينة الشارقة حرصها على تعزيز جمالية الإمارة والقضاء على مشوهات المظهر العام بجميع أنواعها ورصد التجاوزات المختلفة، لذا تحذر البلدية من إهمال المركبات في الساحات الترابية والمواقف العامة، كما تقوم البلدية حالياً بحملة "لا تهمل مركبتك" بالتعاون مع شرطة الشارقة.
الشارقة 24:

شددت بلدية مدينة الشارقة حرصها على تعزيز جمالية الإمارة والقضاء على مشوهات المظهر العام بجميع أنواعها ورصد التجاوزات المختلفة للحفاظ على سلامة القاطنين والزوار، وتعمل البلدية بجهد كبير لإزالة هذه المشوّهات ومنها السيارات المهملة التي تركها أصحابها لفترات طويلة في الساحات الترابية خصوصاً وباتت تستقبل الغبار والأتربة ما أدى لطمس معالمها، ولذا تحذر البلدية من إهمال المركبات في الساحات الترابية والمواقف العامة كما تقوم البلدية حاليا بحملة "لا تهمل مركبتك"، بالتعاون مع شرطة الشارقة، والتي تدعو إلى القضاء على الظواهر السلبية التي تنتج عن المركبات المهملة خلال الشهر الجاري.

وفي هذا السياق أكد خالد بن فلاح السويدي مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين على ضرورة الاعتناء جيداً بالمركبة والحفاظ على نظافتها خصوصاً مع بدء الإجازات السنوية والسفر لفترات تتجاوز الشهر، فهناك من يترك مركبته في الساحة الترابية المحاذية للبناية التي يقطنها أو في الأماكن العامة، وهو ما يجعلها عرضة للحجز كونها تستقبل الغبار والأتربة، ولذا تنصح البلدية بضرورة الاهتمام بالمركبة من قبل أحد الأقارب أو الأصدقاء من خلال تنظيفها عبر محطات غسيل المركبات، أو من خلال الشركات المصرح لها بممارسة نشاط غسيل المركبات في المواقع المغلقة مثل مراكز التسوق، أو ركن المركبة في ساحة استثمارية أو ساحة اسفلتية تقلل من تعرضها للغبار، كما تنوه البلدية إلى جميع المسافرين عبر مطار الشارقة الدولي عدم ترك مركباتهم في المناطق المحاذية للمطار وقد حذرت البلدية من ذلك من خلال اللوحات التحذيرية والإرشادية.

وأشار السويدي إلى أن هناك مركبات مخالفة للنظم والقوانين المعمول بها في الإمارة، بناءً على بند المخالفة وقت الضبط، وهناك العديد من المخالفات الخاصة بالمركبات، منها ما يسبب تشويه المنظر العام بأي شكل من الأشكال، وهناك المركبات المتروكة بدون لوحات مرورية في الأماكن العامة، وترك المعدات الثقيلة في الشوارع والساحات الترابية، وعرض مركبة للبيع في غير الأماكن المخصصة لذلك، وكذلك يتم سحب المركبات الثقيلة بسبب حادث أو عطل في الطريق العام أو مشوهة للمنظر العام أو معروضة للبيع.

وأوضح السويدي أن النصف الأول من العام الجاري شهد إنذار 7268 مركبة ومخالفة 4719 وحجز 3319 مركبة، مشيراً إلى أن المركبات التي تحمل لوحات مرورية يتم وضع إنذار عليها لمدة تتراوح بين 24 و 72 ساعة قبل حجزها، وفترة الإنذار تعتمد على موقع المركبة المخالفة وطبيعة المنطقة، أما المركبات التي لا تحمل لوحات مرورية والمركبات المعروضة للبيع في غير الأماكن المخصصة لها تسحب فوراً، ولذا تعمل البلدية بجهد كبير للقضاء على هذه الظاهرة من خلال تكثيف الحملات ونشر التوعية بين أفراد المجتمع عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، حيث يتم توزيع جميع مناطق الإمارة على المفتشين لمتابعتها، عن طريق التفتيش الدوري أو متابعة البلاغات الواردة من مركز الاتصال.

وأشار إلى أن فك الحجز للمركبة يتم من خلال الدخول إلى الموقع الإلكتروني للبلدية وإدخال بيانات المركبة والتأكد من وجودها في ساحة الحجز التابعة للبلدية، ثم يتم مراجعة القيادة العامة لشرطة الشارقة للتأكد من عدم وجود قيود عليها، ثم مراجعة إدارة الرقابة والتفتيش البلدي في الصناعية الخامسة لدفع الغرامات والمخالفات واستلام تصريح فك الحجز.

ولفت إلى أن المجتمع شريك رئيسي مع البلدية لرصد هذه المشوهات، حيث تعتبر المركبات المهملة بيئة حاضنة للغبار والأتربة والأوساخ، كما تأخذ حيزاً يعيق ركن مركبات أخرى، وأهاب بأفراد المجتمع ضرورة الإبلاغ عن المركبات المخالفة للأنظمة والقوانين عبر التواصل مع مركز الاتصال على الرقم 993.