رد بـ "سنرى ما سيحدث"

ترامب يمتنع عن التعهد بانتقال سلمي للسلطة إذا خسر الانتخابات

  • الخميس 24, سبتمبر 2020 03:56 م
امتنع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، عن التعهد بانتقال سلمي للسلطة، إذا خسر انتخابات الـ 3 من نوفمبر، أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.
الشارقة 24 – رويترز:

أدلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتصريحات من البيت الأبيض، وامتنع خلالها عن التعهد بانتقال سلمي للسلطة إذا خسر انتخابات الـ 3 من نوفمبر، أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

ورداً على سؤال عما إذا كان سيلتزم بانتقال سلمي للسلطة، أفاد ترامب الجمهوري قائلاً: "سنرى ما سيحدث".

وسعى الرئيس الأميركي مراراً للتشكيك في شرعية الانتخابات بسبب مخاوفه بشأن التصويت عبر البريد الذي شجع عليه الديمقراطيون خلال جائحة فيروس كورونا.

كما عبر ترامب عن اعتقاده بأن الأمر سينتهي بانتخابات 2020 الرئاسية في المحكمة العليا، مضيفاً أنه يعتقد أن هذا هو سبب أهمية وجود 9 قضاة.

وأوضح ترامب أن السناتور لينزي غراهام، الذي يرأس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، لن يضطر حتى إلى عقد جلسة استماع لمرشح المحكمة العليا وإن العملية ستتم بسرعة.

ويأتي ذلك بعد وفاة القاضية الليبرالية بالمحكمة روث بادر جينسبرج يوم الجمعة.

ويتحرك ترامب بسرعة لشغل مقعد جينسبرج على أمل تعزيز الأغلبية المحافظة بواقع 6 إلى 3 في المحكمة، وهي أولوية رئيسية للمحافظين الاجتماعيين، قبل الانتخابات الرئاسية.

وأشار ترامب أيضاً إلى أن إدارته تراقب عن كثب أداء شركات التكنولوجيا قبيل الانتخابات الرئاسية ويتوقع أن تتوصل إلى نتيجة بشأن قضية شركات الإنترنت قريباً.

ولم يتضح بعد إلى أي نتيجة يشير ترامب.

وأظهر استطلاع جديد للرأي، الاثنين، أن بايدن يتقدم على ترامب بين الناخبين المحتملين في ولاية ويسكونسن، في حين تعادل الرجلان في ولاية بنسلفانيا، وهي ولاية أخرى من الولايات الحاسمة.