بعد تأخرها 7 أسابيع بسبب الفيروس

سباق الانتخابات في بولندا ينطلق رغم قيود جائحة كورونا

  • الأحد 28, يونيو 2020 03:43 م
انطلقت انتخابات الرئاسة في بولندا، الأحد، بعد تأخرها 7 أسابيع عن موعدها الأصلي بسبب جائحة كوفيد-19، حيث اصطف الناخبون بكماماتهم الوقائية للإدلاء بأصواتهم.
الشارقة 24 – رويترز:

اصطف الناخبون ببولندا في طوابير طويلة، الأحد، للإدلاء بأصواتهم، في سباق انتخابات الرئاسة المتقارب، الذي قد يُعيد تشكيل علاقة بولندا المتوترة مع الاتحاد الأوروبي وبرنامج الحزب الحاكم القائم على أسس رجعية.

وتجري الانتخابات بعد 7 أسابيع من موعدها الأصلي، بسبب جائحة كوفيد-19، وذلك رغم أن عدد الإصابات والوفيات كان منخفضاً نسبياً في بولندا.

واعتذرت لجنة الانتخابات في بولندا، الأحد، عن القيود المفروضة في لجان التصويت للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد، ومنها وضع الكمامات والتباعد الاجتماعي ومطالبة الناخبين بالحضور ومعهم أقلامهم.

وذكر عدد كبير من البولنديين في الخارج الساعين للإدلاء بأصواتهم عن طريق البريد، أنهم لم يتلقوا أوراق التصويت في الوقت المناسب.

وتُغلق مراكز التصويت في الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش، وتنشر عندها نتائج استطلاع آراء الخارجين من المراكز، وإذا لم يفز مرشح واحد بأكثر من 50% من الأصوات، فستُجرى جولة ثانية بين المرشحين الحاصلين على أعلى الأصوات.