لوفاة رجل أسود

مينيسوتا تستدعي الحرس الوطني لاستعادة الأمن بعد التوترات العنصرية

  • الجمعة 29, مايو 2020 07:27 ص
  • مينيسوتا تستدعي الحرس الوطني لاستعادة الأمن بعد التوترات العنصرية
قرر حاكم ولاية مينيسوتا الأميركية استدعاء الحرس الوطني، الخميس، للمساعدة في استعادة الأمن بعد التوترات العنصرية التي أثارها وفاة رجل أسود شوهد في تسجيل مصور وهو يجاهد لالتقاط الأنفاس بينما جثم ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.
الشارقة 24 – رويترز:

استدعى حاكم ولاية مينيسوتا الأميركية الحرس الوطني، الخميس، للمساعدة في استعادة الأمن بعد احتجاجات عنيفة على مدى يومين في مدينة منيابوليس بسبب وفاة رجل أسود شوهد في تسجيل مصور وهو يجاهد لالتقاط الأنفاس بينما جثم ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

وأمر الحاكم تيم والز قوات الحرس الوطني بمساعدة الشرطة بينما يسعى مسؤولون محليون واتحاديون لتخفيف التوترات العنصرية التي أثارها اعتقال جورج فلويد، الذي يبلغ من العمر 46 عاماً، مساء الاثنين على نحو أفضى لوفاته.

وتم فصل رجال الشرطة الـ 4 الذين شاركوا في الواقعة، ومن بينهم الضابط الذي شوهد وهو يضغط بركبته على عنق فلويد الذي كان ممداً على الأرض.

أفادت صحفية صباحية، بأن قائد الشرطة مداريا أرادوندو اعتذر لأسرة فلويد، وذكر بأنه يتأسف بشدة للألم والدمار والصدمة التي تركتها وفاة السيد فلويد في نفوس أسرته وذويه والمجتمع.

وبعد ساعات وخلال مؤتمر صحافي مشترك، دعا المسؤولون المشرفون على التحقيقات من وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي ومكتب البحث الجنائي والادعاء المحلي إلى التحلي بالهدوء بينما هم يجمعون الأدلة.

ووقعت مساء الأربعاء اضطرابات لليلة الثانية على التوالي، وانتشرت أعمال السلب والنهب وإضرام النيران والتي بدأت بعد ساعات من حث رئيس البلدية جيكوب فراي الادعاء المحلي لتوجيه اتهامات جنائية في القضية.