بسبب "سياسة الطفل الواحد"

معدّل ولادات الصين الأقل بـ70 عاماً بطريقها نحو "التشيّخ السكاني"

  • الجمعة 17, يناير 2020 06:52 م
هوى معدل الولادات في الصين خلال العام الماضي، إلى مستواه الأدنى منذ 70 عاماً، تاريخ تأسيس الجمهورية الشعبية في العام 1949، على ما أشارت الحكومة الجمعة، ما يؤجج المخاوف من التشيّخ السكاني.
الشارقة 24 – أ ف ب:

انخفض معدل الولادات في الصين خلال العام الماضي، إلى مستواه الأدنى منذ تأسيس الجمهورية الشعبية في العام 1949، على ما أشارت الحكومة الجمعة، ما يؤجج المخاوف من التشيّخ السكاني.

ولتجنّب أزمة ديموغرافية، قرّرت الحكومة الصينية في العام 2016 التعاطي بليونة أكبر مع سياستها للحدّ من الولادات، المعروفة بسياسة الطفل الواحد، وذلك من خلال السماح للأزواج بإنجاب ولدين، إلا أن هذا التدبير لم يكن له التأثير المطلوب.

في الواقع، سجّل معدل الولادات في العام 2019 نحو 10,48 ولادة لكلّ ألف نسمة فقط، وفقاً لمكتب الإحصاءات الوطني، علماً أن هذا العدد يتراجع باستمرار منذ ثلاث سنوات.

إلى ذلك، وصل مجموع الولادات في العام الماضي إلى 14,65 مليون طفل، بالمقارنة مع 15,23 مليون طفل في العام 2018، ونحو 17,23 مليون طفل في العام 2017.

على الرغم من ذلك، تجاوز عدد السكّان في الصين، للمرة الأولى، الـ1,4 مليار نسمة خلال العام الماضي، بارتفاع سنوي بنحو 4,67 نسمة.

لكن في المقابل، استمرّ حجم القوى العاملة بالتراجع في العام 2019.

وفي العام الماضي، أحصى مكتب الإحصاء الوطني نحو 896,4 مليون شخص في سن العمل، أي الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و59 عاماً، بانخفاض سنوي بنسبة 0,10% للعام الثامن على التوالي.

ويدعو الخبراء إلى الإلغاء الكامل لسياسة تحديد النسل، للتصدّي لهذه الظاهرة، لكن ارتفاع تكاليف المعيشة لا يشجّع الكثير من الصينيين على إنجاب الأطفال.