أحدثت انقساماً بين الأحزاب السياسية الفرنسية

آلاف يشاركون في مسيرة مناهضة لـ "الإسلاموفوبيا" في باريس

  • الإثنين 11, نوفمبر 2019 01:16 م
بعد أسبوعين من قيام رجل ينتمي لليمين المتطرف بإطلاق النار في مسجد بمدينة بايون، نظم آلاف مسيرة مناهضة لرهاب الإسلام "الإسلاموفوبيا، في باريس.
الشارقة 24 – رويترز:

شارك الآلاف في باريس بمسيرة مناهضة لرهاب الإسلام "الإسلاموفوبيا"، أحدثت انقساماً بين الأحزاب السياسية الفرنسية.

وأفاد منظمو المظاهرة، أنهم دعوا إلى المسيرة كبادرة تأييد بعد أسبوعين من قيام رجل ينتمي لليمين المتطرف بإطلاق النار في مسجد بمدينة بايون، في جنوب غرب فرنسا، مما أسفر عن إصابة رجلين مسنين.

وشارك أعضاء في أحزاب اليسار المتطرف في المسيرة، على الرغم من أن آخرين في أحزاب الوسط لم يشاركوا، قائلين إنها تهدد التقاليد العلمانية الفرنسية، بينما قالت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان إن إسلاميين نظموها.

وجاب المشاركون في المسيرة التي نظمتها جمعية مناهضة التخويف من الإسلام في فرنسا، شوارع باريس، حاملين لافتات تقول: "اوقفوا كل أشكال العنصرية" و"الإسلاموفوبيا ليس رأياً بل جريمة".