بقصف 60 مشفي في محافظة إدلب

الأمم المتحدة: تدمير المنشآت الطبية في سوريا يعد من جرائم الحرب

  • السبت 09, نوفمبر 2019 08:06 ص
أكدت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن تدمير المنشآت الطبية في سوريا يرقى إلى جرائم حرب، إذ أن أكثر من 60 منشأة طبية في محافظة إدلب السورية تعرضت لقصف على مدى الشهور الـ 6 الماضية، مضيفة أن هذه المنشآت استهدفت عن عمد، فيما يبدو من جانب قوات تابعة للحكومة.
الشارقة 24 - رويترز:

أفادت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن أكثر من 60 منشأة طبية في محافظة إدلب السورية تعرضت لقصف على مدى الشهور الستة الماضية، مضيفة أن هذه المنشآت استهدفت عن عمد فيما يبدو من جانب قوات تابعة للحكومة.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية، روبرت كولفيل، في إفادة صحافية في جنيف، أنه منذ 29 أبريل تعرضت 61 منشأة طبية للقصف، 4 منها خلال الأسبوع الحالي.

و أشار كولفيل أيضاً، إلى أن هذه الضربات، لا يمكن أن تكون جميعها حوادث،وأضاف، أنه إذا تبين أن أيّاً من هذه الهجمات، أو بعضها كان متعمداً، فإنها سترقى إلى جرائم حرب.

وكانت إدلب الواقعة في شمال غرب سوريا هدفاً لهجوم دعمته روسيا في الصيف الماضي لاستعادتها، وهي جزء من آخر منطقة رئيسية، لا تزال خاضعة لسيطرة قوات المعارضة في سوريا.