خلال زيارة للمجر

أردوغان يبتز أوروبا مجدداً.. المال أو نفتح الأبواب أمام اللاجئين

  • الجمعة 08, نوفمبر 2019 07:59 م
جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الخميس، تهديده بفتح الأبواب أمام اللاجئين للوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي، ما لم يتلق الدعم المالي اللازم، في ابتزاز مالي بات يكرره أكثر من مرة، خلال الأشهر الأخيرة.
الشارقة 24 – أ ف ب:

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوروبي مجدداً، يوم الخميس، بورقة اللاجئين، ما لم يتلق الدعم المالي اللازم.

وأوضح أردوغان، في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في بودابست، أن أنقرة ستفتح الأبواب أمام اللاجئين إلى أوروبا، ما لم تحصل على الدعم الكافي من الاتحاد الأوروبي، وأضاف أن بلاده لا يمكنها تحمل ذلك العبء بمفردها.

وتابع سواء حصلنا على دعم أم لا، فسنواصل مساعدة الضيوف، لكن إذا لم ينجح ذلك فسيتعين علينا فتح الأبواب، وتابع إذا رأينا أن الأمر لا يسير جيداً، فكما قلت سابقاً، لن يكون أمامنا من خيار سوى فتح الأبواب، وإذا فتحنا الأبواب، فمن الواضح أين ستكون وجهتهم؟"

وأضاف الرئيس التركي، أن المنطقة الآمنة التي نريد إنشاؤها في شمال سوريا، تهدف إلى ضمان أن يعود اللاجئون في أراضينا لديارهم.

وكان الرئيس التركي قد دعا، في وقت سابق، الاتحاد الأوروبي إلى تقديم المزيد من الدعم المالي لخطته للمنطقة الآمنة في سوريا، يمكن أن ينقل إليها اللاجئون السوريون، في حين انتقد الاتحاد الأوروبي بشدة العملية العدوان التركي في شمال سوريا.

وكانت أنقرة، قد هددت مراراً وتكرراً الاتحاد الأوروبي، ودعت إلى مساعدتها في استضافة أكثر من 3.5 مليون لاجئ.