في إطار تشديد سياسة الهجرة

الشرطة الفرنسية تُخلي مخيم لاجئين في باريس

  • الخميس 07, نوفمبر 2019 01:40 م
بدأت الشرطة الفرنسية في إخلاء مخيم للاجئين في شمال باريس الخميس، وذلك بعد يوم من إعلان الحكومة تشديد سياسة الهجرة الفرنسية.
الشارقة 24- رويترز:

شرعت الحكومة الفرنسية في  تشديد سياسة الهجرة، حيث بدأت الشرطة الخميس، في إخلاء مخيم للاجئين في شمال باريس.

وشوهدت الحافلات تقوم بنقل مئات من منطقة "بورت دو لا شابل"، حيث يعيش لاجئون غير شرعيين في خيام أسفل وحول جسور الطريق الدائري والسلالم المؤدية إلى طريق "إيه 1" السريع.

ومنذ إغلاق مخيم كاليه الضخم عام 2016، توافد المزيد من اللاجئين على باريس، التي ما تلبث أن تفض تجمعاً للخيام حتى تظهر مخيمات في مناطق أخرى خلال بضعة أشهر.

وأعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب، الأربعاء، إغلاق مخيمات اللاجئين وتحديد حصص للعمالة المهاجرة وفرض قيود على حصول الوافدين الجدد من طالبي اللجوء على الرعاية الصحية بالنسبة للحالات غير الملحة، وذلك في إطار توجه لإظهار استجابة الحكومة لمخاوف الناخبين إزاء الهجرة.