رغم أنها المتسببة الأكبر في الاحتباس الحراري

الولايات المتحدة أول دولة تستعد للانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ

  • الثلاثاء 05, نوفمبر 2019 08:17 ص
  • الولايات المتحدة أول دولة تستعد للانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ
أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنها قدمت الأوراق اللازمة لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس، التي تهدف لمكافحة التغير المناخي، وإذا تم ذلك ستصبح أميركا البلد الوحيد خارج الاتفاقية، رغم أنها أكثر الدول المتسببة في انبعاث غازات الاحتباس الحراري.
الشارقة 24 – رويترز:

أفادت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنها قدمت الأوراق اللازمة لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ، بأول خطوة رسمية في عملية تستغرق عاماً للخروج من هذا الاتفاق العالمي، الذي يهدف لمكافحة التغير المناخي.

وتندرج الخطوة في إطار استراتيجية أوسع، يتبناها ترامب للحد من الروتين المقيد لقطاع الصناعة الأميركي، لكنها تجيء في توقيت يحث فيه العلماء وكثير من حكومات العالم على اتخاذ إجراء سريع، لتفادي الآثار الأسوأ لظاهرة ارتفاع درجات الحرارة.

وستصبح الولايات المتحدة فور خروجها البلد الوحيد خارج الاتفاقية، وهي من أكثر الدول المتسببة في انبعاث غازات الاحتباس الحراري، كما أنها منتج بارز للنفط والغاز.

وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو هذه الخطوة الاثنين، من خلال منشور على تويتر، وأشار إلى أن الولايات المتحدة خفضت من انبعاثاتها في السنوات الأخيرة، رغم نمو إنتاجها في قطاع الطاقة.

وذكر مسؤول من مكتب الرئاسة الفرنسي يرافق الرئيس إيمانويل ماكرون في زيارة دولة للصين، أن فرنسا تأسف لهذا الأمر، وأن هذا ليجعل الشراكة الفرنسية الصينية فيما يتعلق بالمناخ والتنوع البيولوجي أكثر إلحاحاً.

وأضاف المسؤول قائلاً: إن ماكرون والرئيس الصيني شي جين بينغ سيوقعان اتفاقاً الأربعاء، يشمل فقرة تنص على عدم الرجوع عن اتفاقية باريس.