أكدت حدوث فوضى جراء توغل أنقرة

واشنطن تعتزم تصعيد الضغط على تركيا لوقف عدوانها على سوريا

  • الثلاثاء 15, أكتوبر 2019 11:59 م
  • واشنطن تعتزم تصعيد الضغط على تركيا لوقف عدوانها على سوريا
تعتزم الولايات المتحدة تصعيد الضغوط الدبلوماسية على تركيا، وتهديد أنقرة بمزيد من العقوبات، لإقناعها بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار، وإنهاء عدوانها العسكري على شمال سوريا.
الشارقة 24 – رويترز:

أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية، يوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستصعد الضغوط الدبلوماسية على تركيا، وتهدد أنقرة بمزيد من العقوبات، لإقناعها بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار، وإنهاء عمليتها العسكرية العدوانية في شمال سوريا.

وبعد أسبوع من التحول في السياسية الأميركية، وسحب الولايات المتحدة لقواتها، الذي سمح لتركيا بالعدوان على حلفاء واشنطن من الأكراد السوريين، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حزمة من العقوبات على أنقرة، لكن تركيا تجاهلتها وواصلت هجومها، يوم الثلاثاء.

وخلال إفادة صحافية، أوضح المسؤول الأميركي، أن التوغل التركي أحدث فوضى في جزء من شمال سوريا، رأى أنه كان يشهد استقراراً نسبياً، وأن واشنطن ستصعد ضغوطها لوقف هذا التوغل.

وأضاف المسؤول الأميركي، أن الخطة هي مواصلة الضغط على تركيا، بينما نقيم فرصنا لتطبيع العلاقات، وسيكون وقف إطلاق النار عنصراً أساسياً في عودة العلاقات إلى طبيعتها.

وتابع أقصد بوقف إطلاق النار أن تتوقف القوات البرية عن التقدم، وبالتأكيد، أعتقد أننا والقوات التركية ربما نتحدث إلى قوات سوريا الديموقراطية.

وأضاف المسؤول الأميركي، في حالة غياب حل للأزمة، نعتزم زيادة العقوبات واتخاذ غيرها من الإجراءات التي جرى إبلاغ الإدارة بها.