عقب موافقة دولتين على استقبالهم

مالطا تسمح بنزول مهاجرين تقطعت بهم السبل من سفينة إنقاذ

  • الأربعاء 11, سبتمبر 2019 07:50 م
سمحت مالطا لخمسة مهاجرين تونسيين، بعد أن تقطعت بهم السبل، على متن سفينة إنقاذ المهاجرين آلان كردي، بالنزول منها، الثلاثاء، عقب موافقة 2 من دول الاتحاد الأوروبي على استقبالهم.
الشارقة 24 – رويترز:

بعد أن تقطعت بهم السبل على متن سفينة إنقاذ المهاجرين آلان كردي، سمحت مالطا لخمسة مهاجرين تونسيين، بالنزول منها الثلاثاء، عقب موافقة اثنتين من دول الاتحاد الأوروبي على استقبالهم.

وكان الشبان الخمسة ضمن مجموعة من 13 شخصاً تم إنقاذهم قبالة ساحل تونس، أواخر أغسطس، وكان ثمانية نقلوا بالفعل إلى مالطا لأسباب طبية، حيث حاول بعضهم الانتحار وفقاً لطاقم السفينة.

وتدير منظمة "سي-آي" الألمانية غير الحكومية سفينة الإنقاذ التي أطلق عليها اسم "آلان كردي"، الطفل السوري الذي غرق عام 2015، خلال محاولة للوصول إلى أوروبا برفقة أسرته.

وعلى غرار إيطاليا المجاورة، رفضت مالطا السماح لسفينة الإنقاذ بدخول مياهها.

وقدمت "سي.آي" احتجاجاً ضد حكومة مالطا أمام إحدى محاكمها الأسبوع الماضي، وقالت في احتجاجها إن على مالطا استقبال المهاجرين لأنهم انتشلوا في منطقة البحث والإنقاذ التابعة لها.

ولم تعلق الحكومة على الدعوى وقالت الثلاثاء، إن منظمة "سي-آي" تنازلت عنها.