لمواصلة تطورها ونموها

سنغافورة تخطط لبناء مستقبل تحت الأرض

  • الأحد 08, سبتمبر 2019 01:02 ص
في سعيها إلى إيجاد مزيد من المساحات لمواصلة تطورها ونموها، ردمت سنغافورة البحر وبنت ناطحات سحاب وبات خبراء التخطيط الحضري يفكرون بالتوسع تحت الأرض حتى.
الشارقة 24- أ.ف.ب:
تؤكد سنغافورة، رغبتها في الاستفادة القصوى من المساحات تحت الأرض لمواصلة تطورها ونموها، حيث قامت بردم البحر وبناء ناطحات سحاب.

وقد تمكنت البلاد التي تعد واحدة من المراكز المالية الرائدة في آسيا في العقود الأخيرة، من التخطيط الدقيق لنموها وتجنبت التوسع العمراني غير المنظم والاكتظاظ السكاني وازدحام المرور، وهي مشكلات شائعة تعاني منها المدن الكبرى الموجودة في المنطقة.

لكن في الوقت الذي يتوقع فيه أن ينمو عدد سكان سنغافورة البالغ حاليا 5.6 ملايين نسمة بشكل مطرد في السنوات المقبلة، فإن السلطات تبحث عن حلول لاستخدام المساحة الواقعة تحت أقدام سكانها بأفضل الطرق.

وقد أنشأت سنغافورة طريقاً سريعاً ونظام تكييف للهواء تحت الأرض باستخدام أحدث التقنيات، لكن المدينة تبحث عن إضافة مرافق إلى بنيتها التحتية.

ووفقاً لمشروع تطوير نُشر في مارس، ترغب سلطات سنغافورة في نقل البنية التحتية والمعدات الصناعية ومرافق التخزين إلى تحت الأرض، بهدف إنشاء مبان جديدة وتجديد الأحياء الموجودة، لكنها لا تخطط لبناء مساكن تحت الأرض.

وباستخدام تقنية الأبعاد الثلاثية، أعدت خرائط خاصة للتخطيط تحت الأرض لمناطق متعددة بهدف مساعدة المهندسين، وفقاً لهيئة التخطيط الحضري في سنغافورة.