مع ارتفاع عدد القتلى

الآلاف يحاولون الفرار من جزر الباهاما بعد دمار الإعصار دوريان

  • السبت 07, سبتمبر 2019 07:00 م
فر المئات من جزيرة أباكو الكبرى في الباهاما، بالقوارب والطائرات، واصطف الآلاف لمغادرة جزيرة الباهاما الكبرى المجاورة هرباً من الدمار الواسع الذي خلفه الإعصار دوريان وما الآلاف، مفقودين في البلاد التي يقطنها نحو 400 ألف نسمة.
الشارقة 24 – رويترز:

هرب المئات من جزيرة أباكو الكبرى في الباهاما بالقوارب والطائرات، واصطف الآلاف لمغادرة جزيرة الباهاما الكبرى المجاورة فراراً من الدمار الواسع الذي خلفه الإعصار دوريان.

وما زال المئات، إن لم يكن الآلاف، مفقودين في البلاد التي يقطنها نحو 400 ألف نسمة، وذكرت تقارير وسائل إعلام، منها شبكة "إن.بي.سي" وصحيفة واشنطن بوست، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، أن عدد قتلى الإعصار ارتفع إلى 43.

ويرجح مسؤولون ارتفاع عدد القتلى بشدة والعثور على مزيد من الجثث وسط الأنقاض، والركام، ومياه الفيضانات التي خلفها الإعصار.

وقال شهود في فريبورت، إن آلافاً احتشدوا في الميناء لمحاولة السفر على سفينة سياحية عرضت النقل المجاني لفلوريدا، لمن يحملون وثائق الهجرة المطلوبة للولايات المتحدة.

وغادر قارب يقل 250 شخصاً أباكو المنكوبة ووصل إلى ناسو عاصمة جزر الباهاما، التي تقع في جزيرة نيو بروفيدنس بالغرب والتي كانت أقل تضرراً بالإعصار.

وقال مسؤول في وكالة إدارة الطوارئ، إن ما يقرب من مئتي شخص آخرين غادروا أباكو الجمعة، على متن رحلات جوية لشركة الطيران الوطنية.

وقالت كارولين بورنت-جاراواي رئيسة الفريق الطبي في مستشفى الأميرة مارجريت في العاصمة ناسو، إن عدد القتلى سيكون "صادماً" وإن الأمر سيتطلب شاحنات تبريد عملاقة لحفظ الجثث المتوقع العثور عليها، مضيفة أن فريقها "طلب الكثير من أكياس الجثث".

وذكرت الأمم المتحدة أن نحو 70 ألفاً "يحتاجون لمساعدة عاجلة لإنقاذ أرواحهم" بتوفير المياه والغذاء والمأوى.

ودوريان هو أقوى إعصار تشهده الباهاما على الإطلاق، وقد اجتاح جزيرتي أباكو والباهاما الكبرى الأسبوع الماضي وسوّى أحياء بأكملها بالأرض وغمر أخرى بأمواجه العاتية.