تطلق شرارة حرب باردة

كوريا الشمالية: التجربة الصاروخية الأميركية تعد تحركات خطيرة

  • الخميس 22, أغسطس 2019 10:38 ص
  • كوريا الشمالية: التجربة الصاروخية الأميركية تعد تحركات خطيرة
تثير الولايات المتحدة حرباً باردة جديدة بتحركاتها العسكرية الخطيرة حول شبه الجزيرة الكورية، حسب تصريحات ذكرها متحدث باسم كوريا الشمالية، الخميس، حيث قامت بنشر مقاتلات إف-35، وأسلحة هجومية، وأجرت في الآونة الأخيرة تجاربها على صاروخ كروز متوسط المدى.
الشارقة 24 - رويترز:

ذكر متحدث باسم كوريا الشمالية، الخميس، أن التجربة التي أجرتها الولايات المتحدة على صاروخ كروز متوسط المدى في الآونة الأخيرة، وخططها الرامية إلى نشر مقاتلات إف-35، وأسلحة هجومية حول شبه الجزيرة الكورية تعد تحركات خطيرة، وقد تطلق شرارة حرب باردة جديدة في المنطقة.

ونقلت وكالة الأنباء‭‭‭ ‬‬‬المركزية الكورية الشمالية عن متحدث باسم وزارة الخارجية توضيحه بأن بيونغ يانغ لا تزال على موقفها المتمثل في حل جميع القضايا من خلال الحوار والتفاوض، لكن الحوار المقرون بتهديدات عسكرية لا يمثل أي أهمية بالنسبة لنا.

وأضاف البيان، بأن التحركات العسكرية الخطيرة وغير العادية ماثلة الآن في الأفق، وهو ما قد يثير حرباً باردة جديدة في شبه الجزيرة الكورية وفي المنطقة.

ولم تستأنف محادثات على مستوى العمل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية منذ توقفها بعد القمة الثانية الفاشلة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في هانوي في فبراير.

والتقى ترامب وكيم مرة أخرى في يونيو عند الحدود بين الكوريتين واتفقا على استئناف المفاوضات.

ويزور المبعوث الأميركي ستيفن بيغون، الذي يقود محادثات مستوى العمل مع كوريا الشمالية، سول منذ الثلاثاء بعد توقفه في اليابان لبحث نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.