تصاعد التوتر حول كشمير

"يوم حزن" في باكستان واحتفالات في الهند بيوم الاستقلال

  • الخميس 15, أغسطس 2019 03:51 م
احتجاجاً على قرار نيودلهي إلغاء الوضع الخاص للجزء الذي تحكمه من كشمير، قررت باكستان بأن يكون الخميس "يوم حزن" تزامناً مع احتفالات يوم الاستقلال في الهند.
الشارقة 24 - رويترز:

أعلنت باكستان بأن يكون الخميس "يوم حزن"، تزامناً مع احتفالات يوم الاستقلال في الهند، وذلك احتجاجاً على قرار نيودلهي إلغاء الوضع الخاص للجزء الذي تحكمه من منطقة كشمير المتنازع عليها.

وتسبب قرار الهند هذا الشهر، إلى جانب قطع الاتصالات وفرض قيود على حركة سكان كشمير الخاضعة للإدارة الهندية، في إثارة الغضب في باكستان، التي قطعت روابط التجارة والنقل وطردت سفير الهندي.

وظهرت صفحات الجرائد في باكستان، الخميس داخل أطر سوداء واستبدل السياسيون بمن فيهم رئيس الوزراء عمران خان صورهم على وسائل التواصل الاجتماعي بمربعات سوداء.

ومن المقرر تنظيم احتجاجات في جميع أنحاء البلاد وكذلك في أزاد كشمير الواقعة في غرب المنطقة، التي تسيطر عليها إسلام أباد من كشمير.

وتأتي هذه الخطوة الرمزية إلى حد كبير وسط الإحباط المتزايد في إسلام أباد بسبب غياب أي استجابة دولية بشأن نزاع كشمير.

وقد يبحث مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة النزاع، الخميس، لكن باكستان تشير إلى أنها لم تحصل إلا على مساندة الصين التي تطالب أيضاً بالسيادة على جزء من ولاية جامو وكشمير الهندية.

وذكرت روسيا العضو الدائم في مجلس الأمن، الأربعاء، أنها تؤيد موقف الهند الداعي لحل النزاع عبر الوسائل الثنائية، في حين وصفت الولايات المتحدة قرار الهند بأنه شأن داخلي.

وفي كلمة بمناسبة يوم الاستقلال في العاصمة الهندية، سلط رئيس الوزراء ناريندرا مودي الضوء على قرار إلغاء الحقوق الخاصة للمنطقة ذات الأغلبية المسلمة، باعتباره بين الخطوات الجريئة في فترة ولايته الثانية بعد فوزه في الانتخابات في مايو.