إصابات على وجهه وعنقه

منفذ الهجوم على مسجد بالنرويج يمثل أمام المحكمة

  • الثلاثاء 13, أغسطس 2019 01:23 ص
مثل أمام محكمة نرويجية، شاب مشتبه به في إطلاق نار، يوم السبت، على مصلين بمسجد قرب العاصمة أوسلو، وقتل إحدى قريباته، وقد بدت على وجه وعنقه آثار إصابات.
الشارقة 24 – رويترز:

بدت على وجه وعنق شاب مشتبه به في إطلاق نار، يوم السبت، على مصلين بمسجد قرب العاصمة أوسلو، وقتله إحدى قريباته، آثار إصابات، حينما مثل أمام محكمة نرويجية، يوم الاثنين.

وأذن القاضي للشرطة باحتجاز المشتبه به، ويدعى فيليب مانسوس، لمدة أربعة أسابيع على ذمة التحقيق، وجاء في الحكم الذي صدر في وقت لاحق، أنه مشتبه بارتكابه جريمة قتل وانتهاك قانون مكافحة الإرهاب.

وفي وقت سابق، أعلنت محامية مانسوس (21 عاماً)، أنه لا يعترف بارتكاب أية جريمة.

وأضاف شهود، أن مانسوس دخل مركز النور الإسلامي، ومعه عدة مسدسات، لكن مصلياً عمره 65 عاماً، تغلب عليه وانتزع أسلحته، في نزال أعقب إطلاق النار، الذي لم يصب فيه أحد بأذى.

وبعد الهجوم بساعات، عثرت الشرطة على قتيلة شابة داخل منزل المشتبه به، وأعلنت الشرطة في وقت لاحق، أنها قريبته.

وأشارت الشرطة في وقت سابق، أن مانسوس الذي يقيم قرب المسجد خارج العاصمة النرويجية، عبر عن أفكار لليمين المتطرف مناهضة للمهاجرين قبل الهجوم.

وعبرت كتابات باسم مانسوس، قبل وقت قصير من الهجوم، عن إعجابه بالمذبحة التي راح ضحيتها أكثر من 50 شخصاً في هجوم على مسجدين في نيوزيلندا في مارس الماضي.