رغم الجمود في المفاوضات النووية

كوريا الجنوبية تسعى لقمة مع "الشمال"

  • الثلاثاء 16, أبريل 2019 09:52 ص
يسعى رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، الاثنين، "جدياً" لعقد قمة أخرى مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون رغم الانتقادات التي وجهها كيم مؤخراً لدور سول كوسيط في المفاوضات النووية التي أصابها الجمود.
الشارقة 24 – رويترز:

أفاد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، الاثنين، بأنه سيسعى "جدياً" لعقد قمة أخرى مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون رغم الانتقادات التي وجهها كيم مؤخراً لدور سول كوسيط في المفاوضات النووية التي أصابها الجمود.

وأبدى مون حرصاً على استعادة المحادثات مع كوريا الشمالية لزخمها منذ عقد قمة ثانية بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب في فيتنام في فبراير.

وفشلت تلك القمة بسبب مطالب متعارضة من بيونجيانج وواشنطن إذ تريد كوريا الشمالية رفع العقوبات المفروضة عليها فيما تركز الولايات المتحدة على أن تتخذ كوريا الشمالية إجراءات ملموسة للتخلي عن سلاحها النووي.

وقال كيم الجمعة إنه مستعد لعقد قمة أخرى مع ترامب إذا غيرت الولايات المتحدة أسلوبها وقدمت طريقة مناسبة ونهجاً آخر في التعامل وأمهل واشنطن حتى نهاية العام الجاري.

وفي الوقت الذي كانت فيه واشنطن تبحث مسألة نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية، كانت سول تتخذ خطوات لتحسين العلاقات مع بيونجيانج.

والتقى مون مع كيم 3 مرات على مدى العام المنصرم وتسعى سول لعقد لقاء رابع قد يتزامن مع الذكرى الأولى لتاريخ عقد أول اجتماع بين الزعيمين في 27 أبريل.