بعد زيارة مخيمات

الأمم المتحدة تتهم فرنسا بانتهاك حقوق المشردين

  • السبت 13, أبريل 2019 11:57 ص
اتهمت مقررة خاصة بالأمم المتحدة، يوم الجمعة، فرنسا بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بحق المشردين في البلاد.
الشارقة 24 – رويترز:

أعلنت مقررة خاصة بالأمم المتحدة، يوم الجمعة، أن فرنسا ترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان بحق المشردين، وأن القوانين التي تكفل للجميع السكن، لا تحمي المستضعفين.

وكمعظم الدول الأوروبية، شهدت فرنسا زيادة في حالات التشرد خلال العقد الماضي، بدافع من تبعات الأزمة المالية العالمية، وتدفق المهاجرين من إفريقيا والشرق الأوسط.

وبعدما زارت مقررة الأمم المتحدة الخاصة ليلاني فرحة، وهي محامية كندية، مخيمات متنقلة للمهاجرين في باريس ومدينة كاليه الساحلية وتجمعات حضرية في مرسيليا ومستوطنات للروما على مشارف المدينة، دعت لوقف إجراءات الطرد التي تنتهك القانون الدولي الذي يكفل الحق في السكن اللائق.

وبحسب المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية، فإن ما يربو على 12 ألف شخص ينامون في العراء في شوارع فرنسا.

وذكرت منظمة "ليه مور دو لا رو" الخيرية التي تتابع وفيات المشردين، أن 566 مشرداً توفوا عام 2018 على مستوى فرنسا، ومن بينهم أكثر من مئة ماتوا في باريس وحدها.