رغم حملاته الانتخابية المكثفة

أردوغان يخسر أنقرة وقبضته الحديدية تصدأ

  • الإثنين 01, أبريل 2019 12:02 م
خسر حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحاكم "العدالة والتنمية" السيطرة على العاصمة أنقرة للمرة الأولى في انتخابات محلية، في انتكاسة كبيرة، رغم تنظيمه حملات انتخابية "مكثفة" على مدى شهرين قبل تصويت، الأحد، الذي وصفه بأنه "مسألة بقاء" بالنسبة لتركيا.
الشارقة 24 – رويترز:

تعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لانتكاسة كبيرة بخسارة حزبه الحاكم "العدالة والتنمية" السيطرة على العاصمة أنقرة للمرة الأولى في انتخابات محلية، وبدا أنه يقر بالهزيمة في إسطنبول كذلك.

وهيمن أردوغان على المشهد السياسي التركي منذ وصوله إلى السلطة قبل 16 عاماً، وحكم البلاد بقبضة حديدية.
‭‬‬
ونظم حملات انتخابية دون كلل على مدى شهرين قبل تصويت، الأحد، الذي وصفه بأنه "مسألة بقاء" بالنسبة لتركيا.

لكن لقاءاته الجماهيرية اليومية والتغطية الإعلامية الداعمة له في معظمها لم تكسبه تأييد العاصمة، أو تضمن له نتيجة حاسمة في إسطنبول، في وقت تتجه فيه البلاد نحو تراجع اقتصادي أثر بشدة على الناخبين.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض منصور يافاش، حقق فوزاً واضحاً في أنقرة.