بالتعاون مع 13 جهة حكومية

"تثقيف صحي الشارقة" تطلق معرض "نحو حياة صحية للأطفال واليافعين"

  • الأربعاء 18, ديسمبر 2019 09:36 م
  • "تثقيف صحي الشارقة" تطلق معرض "نحو حياة صحية للأطفال واليافعين"
  • "تثقيف صحي الشارقة" تطلق معرض "نحو حياة صحية للأطفال واليافعين"
  • "تثقيف صحي الشارقة" تطلق معرض "نحو حياة صحية للأطفال واليافعين"
التالي السابق
نظمت إدارة التثقيف الصحي التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، يوم الأربعاء، فعاليات معرض التوعية "نحو حياة صحية للأطفال واليافعين"، في مفوضية مرشدات الشارقة، بالتعاون مع 13 جهة حكومية، بهدف رفع مستوى الوعي الصحي والنفسي والاجتماعي لدى الطلبة.
الشارقة 24:

انطلقت يوم الأربعاء، فعاليات معرض التوعية "نحو حياة صحية للأطفال واليافعين"، الذي تنظمه إدارة التثقيف الصحي التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، في مفوضية مرشدات الشارقة، بالتعاون مع 13 جهة حكومية، والذي يعد إحدى مبادرات برنامج المدارس الصحية الرامية، إلى رفع مستوى الوعي الصحي والنفسي والاجتماعي لدى الطلبة في المدارس وذويهم وكافة أفراد المجتمع.

وافتتح المعرض، الذي يقام على مدار يومين، بحضور إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وعائشة الصيري مدير إدارة الصحة واللياقة البدنية في وزارة التربية والتعليم، وشيخة الشامسي مدير مفوضية مرشدات الشارقة، وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لبرنامج المدارس الصحية والشركاء الاستراتيجيين والجهات الداعمة.

وتضمنت فعاليات المعرض، تنظيم ورش عمل ومحاضرات توعوية من قبل نخبة من المختصين، فضلاً عن تقديم استشارات نفسية واجتماعية وقانونية للزوار، حول كيفية العناية بسلامة الطفل من الناحية النفسية، سواء داخل المنزل أو في المدرسة، وطرق حمايته وآليات التبليغ عن الإساءات التي قد يتعرض لها، بالإضافة إلى تقديم كتيبات تثقيفية وتوعوية حول الجوانب التي تعنى بصحة وسلامة الأطفال واليافعين، وأهم إجراءات الأمن والسلامة التي يتوجب على الوالدين اتباعها لحماية أطفالهم، كما تضمن المعرض تقديم نشاطات للأطفال تجمع بين الترفيه والتوعية.

تحقيق مستهدفات برنامج المدارس الصحية

وأكدت إيمان راشد سيف، خلال افتتاح المعرض، أن تنظيم فعالية معرض التوعية "نحو حياة صحية للأطفال واليافعين"، يأتي انطلاقاً من حرص الإدارة على إنجاح برنامج المدارس الصحية وتحقيق مستهدفاته، تنفيذاً لرؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، التي تولي رعاية كبيرة لصحة الطلبة البدنية والذهنية، وإعدادهم الإعداد السليم لمواجهة المستقبل بكل اقتدار، وتحقيق النمو والازدهار والرخاء لكافة أفراد المجتمع، مشيرةً إلى أهمية هذا الحدث في تطبيق معايير برنامج المدارس المعززة للصحة في إمارة الشارقة، من خلال رفع مستوى الوعي الصحي لأفراد المجتمع بشكل عام، والطلبة وأولياء أمورهم والكادر التدريسي في المدارس بشكل خاص، وتوفير الأمان النفسي والرعاية الصحية لهم، بالإضافة إلى تطبيق مبادئ وسبل تعزيز الصحة العامة للأطفال واليافعين، بما يضمن حقهم في الحياة والارتقاء برصيدهم الصحي إلى أعلى مستوى ممكن.

تهيئة الصحة النفسية

ونوهت إيمان راشد سيف، إلى أن فعاليات المعرض تركزت بالدرجة الأولى على تهيئة الصحة النفسية للطلبة لأنها جزء رئيس من الصحة العامة، ولها علاقة تفاعلية مع الصحة البدنية، ومستوى التعلم والأداء الخاص بالطلبة، فالصحة النفسية المتزنة تعزز ثقة الطالب بنفسه وتنمي قدرته على النجاح سواء في المدرسة أو في محيطه الاجتماعي، مؤكدة سعي الفعالية على تسليط الضوء على كافة الجوانب السلبية المضرة بالصحة النفسية للطلبة ومعالجتها، من خلال دفعهم عبر ورش العمل التي يتم تنظيمها إلى تبني سلوكيات سليمة، تعزز الصحة النفسية لطلبة المدارس في إمارة الشارقة.

علاج الآثار السلبية للتنمر

وشهد المعرض في يومه الأول، تنظيم محاضرة بعنوان "التنمر" تضمنت شرحاً مفصلاً لأنواع التنمّر، وتأثيراته على الصحة الجسدية مثل الإصابة بالكدمات والصداع وآلام المعدة وصعوبات النوم، بالإضافة إلى التأثير النفسي وخصوصاً الاكتئاب والتفكير في الانتحار، كما تناولت المحاضرة طرق وأساليب علاج التنمر لدى الطفل من خلال التواصل الدائم معه، والتنبّه لأي تغيير يطرأ في سلوكه وأدائه المدرسي، كما تم تنظيم ورشة توعوية بعنوان "غذي عقلك"، تضمنت الإشارة إلى أفضل الممارسات في تعزيز صحة العقل ورفع كفاءته، وذلك من خلال تشجيع الطلبة على ممارسة التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وتجنب الإجهاد في الدراسة والنوم بشكل كافي، وممارسة الرياضة العقلية كالقراءة وحل الألغاز.

تكريم الجهات المشاركة

واختتمت فعاليات اليوم الأول، بتكريم الجهات المشاركة المتمثلة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة التربية والتعليم، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، ومفوضية مرشدات الشارقة، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، ومجلس الشارقة للتعليم، وإدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة، وإدارة سلامة الطفل، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، ودائرة الخدمات الاجتماعية ممثلة بإدارة حماية الطفل، وبلدية الشارقة، وهيئة الوقاية والسلامة، تثميناً لدورهم الكبير في تقديم كافة أشكال الدعم لإنجاح الاستعدادات الخاصة في تنظيم المعرض.

وسيشهد المعرض في يومه الثاني، عقد ورش توعوية حول التدخين وآثاره السلبية على صحة الطلبة، وأهمية الصحة النفسية بالنسبة لهم، بالإضافة إلى تقديم فحوصات طبية مجانية وفقرات ترفيهية وتوزيع جوائز وهدايا للمشاركين بالفعالية.