بمساعدة "الصليب الأحمر"

أطفال في إفريقيا الوسطى الممزقة بالحرب يتخلصون من كوابيسهم بالرسم

  • السبت 08, يونيو 2019 09:57 م
أعدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، برنامجاً علاجياً لأطفال إفريقيا الوسطى الممزقة بالحرب، لمساعدتهم التخلص من كوابيسهم بالرسم، إذ يقومون برسم يومياتهم الزاخرة برجال مسلحين ودبابات مع طغيان اللون...الأحمر.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

في مخيم للنازحين في كاغا باندورو شمال جمهورية إفريقيا الوسطى، الممزقة بالحرب الأهلية، ينكب الأطفال على رسم يومياتهم الزاخرة برجال مسلحين ودبابات مع طغيان اللون...الأحمر.

ويدير الصليب الأحمر هذا البرنامج العلاجي لمساعدة الأطفال الذين يعانون من أعراض ما بعد الصدمة، والتغلب على الكوابيس المزعجة لمشاهد الحرب.

وفي إحدى الخيم، تتأمل الطبيبة النفسية مامي نوريا مينيكو هذه الرسوم التي تعتبر مؤشراً على الصحة العقلية للأطفال، ومتنفساً يحتاجون إليه بشدة.

وتقول "مشكلتهم هي أنهم يتعرضون لمشاهد العنف بشكل يومي".

ومكّن برنامج الصليب الأحمر مينيكو من تحديد 233 طفلاً تراوح أعمارهم بين 5 و15 عاماً يعانون أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

وفيما تجلس على حصيرة، تسأل مجموعة من ستة أطفال: "من حلم حلماً سيّئا الليلة الماضية؟" فترتفع ثلاث أياد.

ومنذ ديسمبر من العام الماضي، تشير أرقام الأمم المتحدة إلى أن الحرب الأهلية في هذا البلد الذي يسكنه 4.5 ملايين نسمة، حصدت آلاف الأرواح، وفر 650 ألف شخص من ديارهم وهاجر 575 ألفاً آخرين.