غداة تنصيب ترامب

مئات المدن بأميركا تشهد "مسيرة النساء" للعام الثالث توالياً

  • الأحد 20, يناير 2019 01:57 م
شهدت مئات المدن بأميركا، خروج نساء في مسيرات حاشدة في الذكرى الثانية للمظاهرات التي شارك فيها ملايين المحتجين، غداة تنصيب دونالد ترامب في 2017، لدعم السياسات المتعلقة بتنمية المرأة.
الشارقة 24 – رويترز:
 
خرجت نساء في مسيرات حاشدة في مئات المدن الأميركية، السبت، في الذكرى الثانية للمظاهرات التي شارك فيها ملايين المحتجين، غداة تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في يناير 2017.
 
ونظمت "مسيرة النساء"، وهي منظمة أميركية غير هادفة للربح نشأت بعد تنظيم المسيرة الأولى في واشنطن، هذه المسيرة مجدداً في مكان تأسيس انطلاقها في واشنطن، بينما خرجت مئات المسيرات المماثلة في مدن أخرى.
 
ونسق تحالف "مارش أون"، وهو تحالف شعبي آخر نشأ بعد "مسيرة النساء" الأولى، لخروج مئات المسيرات في مدن منها بوسطن وهيوستون وبالتيمور ودنفر.
 
وأكد زعماء "مسيرة النساء" و"مارش أون" أنهم سيستغلون مسيرات هذا العام، لدعم السياسات المتعلقة بزيادة الحد الأدنى للأجور، والحصول على حقوق أخرى متعلقة بالإنجاب والرعاية الصحية، والتصويت وغيرها من المسائل.
 
ويهدف هؤلاء إلى حشد النساء من أجل دفعهن للتصويت في انتخابات عام 2020، التي من المتوقع أن يكون فيها ترامب مرشحاً عن الحزب الجمهوري.
 
وأكدت ناتالي سانشيز، من تحالف مارش أون والتي شاركت في تنظيم مسيرة النساء في بوسطن عام 2017، وفي مسيرة هناك السبت، أيضاً، أنه يوجد تركيز كبير جداً على انتخابات 2020.
 
واعتبر ناشطون أن المسيرات فرصة أيضاً للاحتفال بالمكاسب التي جرى تحقيقها في انتخابات 2018، التي شهدت انتخاب أكبر عدد من النساء في عضوية الكونجرس الأميركي، مقارنة بأي انتخابات أخرى.