تمهيداً للافتتاح قريباً

وكيل وزارة الصحة يتفقد جودة الخدمات بمستشفى خورفكان

  • السبت 16, نوفمبر 2019 05:46 م
  • وكيل وزارة الصحة يتفقد جودة الخدمات بمستشفى خورفكان
تفقد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، مستشفى خورفكان في الشارقة، واطلع على آخر مستجدات تحديث قسم العناية المركزة، وقسم العمليات، لتكون مواكبة لأفضل المعايير العالمية تمهيداً للافتتاح قريباً.
الشارقة 24:

أكد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أهمية تطوير المنظومة الصحية، والارتقاء بالجاهزية، لتعزيز القدرات على الإبداع والابتكار لمواكبة التحديات، مشيراً إلى أن الوزارة ماضية في تطبيق استراتيجيتها لتطوير مرافقها الصحية، ضمن المواصفات العالمية لتواكب متطلبات مؤشر الصحة ضمن الأجندة الوطنية، ولتتماشى مع المتطلبات العالمية التي تطبقها المؤسسات الصحية المرموقة.

جاء ذلك، خلال الزيارة التي قام بها سعادته مؤخراً، إلى مستشفى خورفكان في الشارقة، يرافقه سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، مطلعاً خلال جولة تفقدية على الأقسام، بحضور عبيد بن فريش الكندي مدير المستشفى، وعلى آخر مستجدات تحديث قسم العناية المركزة، وقسم العمليات لتكون مواكبة لأفضل المعايير العالمية تمهيداً للافتتاح قريباً.

وأكد سعادته، أن الزيارات الميدانية للمرافق الصحية، تعتبر إحدى قنوات التواصل المباشر مع المرضى والمتعاملين لطرح مقترحاتهم وآرائهم وإشراكهم في العملية التطويرية، بما يسهم في الارتقاء بسوية الأداء وتقديم الخدمات المتميزة وفق معايير الجودة والكفاءة.

واستمع خلال لقاءاته، إلى جميع ملاحظات المرضى والمتعاملين والموظفين، موجهاً بالتعامل معها وفق آلية استقبال الشكاوى والملاحظات المعتمدة في الوزارة، كما وجه الإدارات المعنية بدراسة الملاحظات الواردة واتخاذ الإجراءات التصحيحية وقياس أثرها، ضمن مؤشرات الأداء ورفع تقارير دورية بالإنجاز، ونسب التحسين لضمان الجودة في الخدمات الإدارية والصحية.

وأثنى الدكتور العلماء، على جهود إدارة وكوادر المستشفى طالباً استمرار العمل بالكفاءة والتميز للحفاظ على الارتقاء بالأداء لتحقيق رضا وسعادة المرضى والمتعاملين، مشيراً إلى أن مرافق الوزارة تقف على أعتاب مرحلة جديدة من مسيرتها نحو المعايير العالمية، مؤكداً عزم الوزارة على الاستفادة من الابتكارات الطبية في تحسين أساليب التشخيص والعلاج لضمان تمتع المرضى برحلة علاج ميسرة في منشآت الوزارة، وأشاد بدور الكفاءات الوطنية وإسهامها في الارتقاء بالخدمات الصحية.

من جانبه، نوّه الدكتور يوسف السركال، إلى أن الوزارة تتابع احتياجات المستشفيات والمناطق الطبية، وتعمل على دراسة وتوفير المتطلبات اللازمة لحصول السكان على خدمات رعاية صحية متميزة، مؤكداً أن الوزارة تسير بخُطى ثابتة نحو إحداث تغيير إيجابي في تقديم الرعاية الصحية، ومواصلة تحسين الرحلة العلاجية للمرضى، لتمهيد الطريق أمام حقبة جديدة من دمج الرعاية الصحية بالخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي، والاعتماد على نموذج رعاية صحية استباقية في طرق التشخيص لبعض الأمراض وعلاجها لتحقيق صحة مستدامة للمجتمع.