بمشاركة 800 من مختلف الجنسيات والفئات العمرية

الشارقة تحتفي باليوم العالمي للسكري بتنظيم سباق الجري الأزرق

  • السبت 16, نوفمبر 2019 04:14 م
  • الشارقة تحتفي باليوم العالمي للسكري بتنظيم سباق الجري الأزرق
  • الشارقة تحتفي باليوم العالمي للسكري بتنظيم سباق الجري الأزرق
  • الشارقة تحتفي باليوم العالمي للسكري بتنظيم سباق الجري الأزرق
التالي السابق
نظمت جمعية أصدقاء السكري بالشارقة السبت، احتفالاً باليوم العالمي للسكري، وأقامت سباق "الجري الأزرق"، كجزء من المبادرة العالمية "الدائرة الزرقاء"، للتضامن مع مرضى السكري، فضلاً عن فعاليات وأنشطة للتوعية بالمرض وطرق الوقاية منه.
الشارقة 24:

احتفلت جمعية أصدقاء السكري التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، يوم السبت، باليوم العالمي للسكري، من خلال تنظيم سباق "الجري الأزرق"، وذلك كجزء من المبادرة العالمية "الدائرة الزرقاء"، للتضامن مع مرضى السكري، فضلاً عن تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة لزيادة الوعي بالمرض وطرق الوقاية منه.

وحضر فعاليات السباق، الذي انطلق من أمام المدينة الجامعية بالشارقة، خولة الحاج رئيس جمعية أصدقاء السكري، وعبد الله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية، وعبد الله غانم المهيري مدير الهلال الأحمر في الشارقة، وسعيد العاجل نائب أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، والدكتورة إلهام الأميري نائب رئيس الجمعية، وعدد من أعضاء الجمعية والمتطوعين والمتطوعات، كما شهد السباق مشاركة أكثر من 800 شخص من مختلف الجنسيات والفئات العمرية، بالإضافة إلى موظفين في عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة في إمارة الشارقة، وبمشاركة متميزة من عدائين وأبطال من مختلف النوادي الرياضية في الإمارة، حيث كرمت الجمعية الفائزين بالمراتب الثلاثة الأولى في السباق، كما تم توزيع جوائز تشجيعية لجميع المشاركين، بهدف تحفيزهم على النشاطات الرياضية المفيدة لصحة الجسم.

الرياضة أسلوب حياة للوقاية من المرض

وأوضحت خولة الحاج، حرصت الجمعية هذا العام على أن تبدأ فعاليات احتفالها باليوم العالمي للسكري، بالنشاط البدني من خلال تنظيم سباق الجري الأزرق، سعياً من الجمعية على أن تكون ممارسة رياضة الجري والأنشطة الرياضية أسلوب حياة للوقاية من مرض السكري، مشيرة إلى أن جمعية أصدقاء السكري تحرص سنوياً على إطلاق المبادرات والحملات والبرامج التثقيفية التي تعنى برفع مستوى الوعي الصحي في المجتمع ودعم ومساندة المرضى والتشجيع على ممارسة الرياضة البدنية، تحقيقاً للأهداف التي أنشأت لأجلها، وبرعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، مؤكدة أن هذه الرعاية والمتابعة الدائمة من سموها هي التي مكنت الجمعية من تحقيق أهدافها، والوصول إلى مختلف الفئات المستهدفة.

وتوجهت الحاج بالشكر والتقدير لكافة الجهات التي رعت ودعمت هذه الفعالية، مثمنة جهودها ودورها في تعزيز قيم المسؤولية المجتمعية من خلال تبني مثل هذا النوع من الحملات والمبادرات التوعوية، ممثلة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، وجمعية الشارقة الخيرية، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وإدارة حرم المدينة الجامعية بالشارقة، وبلدية الشارقة، وبلدية مليحة، ومجلس الشارقة الرياضي، ومعهد الشارقة للتراث، وأكاديمية العلوم الشرطية، وشركة القدرة للخدمات الرياضية، ومركز الشارقة للاتصال، وشركة لايف سكان جونسون أند جونسون، كما توجهت بالشكر لكافة أفراد المجتمع الذين حرصوا على التواجد والمشاركة الفاعلة، وللمتطوعين والمتطوعات الذين لا يدخروا جهداً في سبيل إيصال رسالة الجمعية للمجتمع بعزيمة واقتدار.

التشخيص المبكر

من جهتها، أكدت الدكتورة إلهام الأميري، أن تنظيم هذه الفعاليات جاء بهدف تحفيز أفراد المجتمع على ممارسة النشاط البدني بانتظام واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وتقليل فرص إصابتهم بالمرض، لافتة إلى أن الإحصائيات العالمية تشير إلى ما يزيد عن 425 مليون شخص مصابين بمرض السكري حول العالم، وأن واحداً من كل اثنين ممن يعانون من السكري من النوع الثاني لم يتم تشخيصهم بعد، لذلك فإن جمعية أصدقاء السكري تسعى من خلال مبادراتها إلى تعزيز الوعي الصحي لأفراد المجتمع بضرورة التشخيص المبكر للمرض والعمل على علاجه والوقاية منه، من خلال ممارسة الرياضة بشكل منتظم واتباع نظام غذائي صحي، ما يشكل الركيزة الأساسية لمنع المضاعفات الناجمة عن المرض وتحقيق نتائج صحية جيدة.

فعاليات توعوية وترفيهية متنوعة

وإلى جانب سباق الجري الأزرق، نظمت الجمعية مجموعة من الأنشطة والفعاليات، تضمنت إقامة معرض طبي، لأحدث المنتجات التقنية والدوائية المتعلقة بعلاج مرض السكري، فضلاً عن إقامة ندوات صحية وجلسات حوارية قدمها نخبة من مختصي التغذية والصحة النفسية، بالإضافة إلى تقديم فحوصات مجانية واستشارات فورية، كما تم توزيع منشورات ومطبوعات توعوية تتضمن شرحاً مفصلاً لبرامج وفعاليات جمعية أصدقاء السكري، إلى جانب تخصيص فقرات ترفيهية ومسابقات وجوائز تشجيعية للأطفال وذويهم للتوعية بمرض السكري، والتي تم تصميمها بما يتناسب مع جميع المشاركين من مختلف الأعمار.

وتحرص جمعية أصدقاء السكري منذ تأسيسها، على تنظيم فعاليات متنوعة، بهدف إيصال رسائلها التوعوية للمجتمع، للمساهمة في محاربة المرض وتوعية الناس بطرق الوقاية منه.