بعد 10 سنوات معاناة وألم

نجاح جراحة استبدال الركبة لسيدة في مستشفى جامعة الشارقة

  • الأربعاء 29, مايو 2019 01:16 م
  • نجاح جراحة استبدال الركبة لسيدة في مستشفى جامعة الشارقة
نجح مركز "هيمتشان" للعمود الفقري والمفاصل، في مستشفى الجامعة، بالشارقة، في معالجة سيدة مُسنة، عانت من التهاب المفاصل العظمي لمدة 10 سنوات، عن طريق جراحة استبدال الركبة.
الشارقة 24:

استقبل مركز "هيمتشان" للعمود الفقري والمفاصل، في مستشفى الجامعة، بالشارقة، حالة حرجة لسيدة إماراتية في الـ 64 من العمر، تُعاني من التهاب المفاصل العظمي، استطاع المركز معالجتها عن طريق جراحة استبدال الركبة، بعد معاناة استمرت لـ 10 سنوات.

وأوصى الدكتور سونج جون بارك، استشاري جراحة العظام، في المستشفى، بإجراء هذه الجراحة للمرضى الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، واللجوء لهذا الحل قبل هذا العمر، بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أعراض شديدة. 

ويتميز هذا العلاج مقارنة مع الطرق التقليدية، مثل العلاج الطبيعي، أو الأدوية، أو الحقن المفصلي، بتأثيراته في استعادة وظيفة الركبة، حيث تبلغ نسبة نجاح الجراحة نحو 85%.

ومن المتوقع أن تنمو بنسبة 67.3%، لتصل إلى 3.5 مليون جراحة سنوياً بحلول العام 2030، حسب دراسة أجرتها الأكاديمية الأميركية، لتصبح إحدى أكثر الجراحات التي تُجرى للمرضى خلال السنوات القادمة.

ووفقاً للإحصاءات، فقد بلغ عدد جراحات استبدال الركبة، في كوريا الجنوبية وحدها، 60.095 جراحة في 2018، ووصل العدد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نحو 63.3 مليون دولار أميركي، في 2016، حسب ما أكده الخبراء الطبيين في مركز "هيمتشان"، ومن المتوقع أن ينمو إلى 90 مليون دولار، بحلول العام 2023، بنمو سنوي يبلغ نحو 5.2%.

وأضاف الدكتور سونغ، أن العمر الافتراضي للمفاصل الصناعية يختلف من مكان لآخر، ولوحظ أنه يمكن استخدامها لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 عاماً، كما يعتمد الأمر على استخدام المريض لهذه المفاصل.

من ناحية أخرى، تشهد الجراحة بعض الانتكاسات بالنسبة للحالات الخطيرة جداً، عندما تكون عظام المريض ضعيفة للغاية، أو عند استخدام المفاصل بطريقة خاطئة بعد الجراحة، حيث يصبح عمر المفاصل الاصطناعية قصيراً، عند عدم اتباع التقنيات الجراحية الدقيقة خلال الجراحة.

وأكد الدكتور سونغ جون بارك، على ضرورة إجراء الفحوصات الدورية كل عام بعد الجراحة، وممارسة تمارين إعادة التأهيل بانتظام لتحسين تأثيرات الجراحة على المنطقة الأساسية.