حرم الملايين من الكهرباء

إعصار أيساياس يعبر الساحل الشرقي الأميركي ويسفر عن مقتل 4 أشخاص

  • الأربعاء 05, أغسطس 2020 06:16 م
عبر إعصار أيساياس الساحل الشرقي للولايات المتحدة، مسفراً عن مقتل 4 أشخاص، ومحملاً بأمطار غزيرة ورياح عاتية، حرمت الملايين من الكهرباء، ثم تجاوز فيرمونت قبل أن يصل بسرعة إلى كندا مصحوباً برياح تبلغ سرعتها 80 كم/ساعة.
الشارقة 24 – أ ف ب:

قتل أربعة أشخاص على الأقل، الثلاثاء، على الساحل الشرقي للولايات المتحدة في العاصفة الاستوائية أيساياس، التي رافقتها رياح عاتية في بعض الأحيان، وأمطار غزيرة، ما حرم ملايين الأشخاص من الكهرباء.

وأشار حاكم الولاية روي كوبر، الثلاثاء، إلى أن زوبعة دمرت منزلاً متنقلًا في نورث كارولاينا، مما أسفر عن مقتل شخصين.

كما قتل شخصان آخران لدى سقوط أشجار على سيارتيهما، الأول في نيويورك والآخر في ماريلاند.

وضرب الإعصار أيساياس ولاية نورث كارولاينا، الاثنين، بقوة عاصفة من الدرجة الأولى، حيث بلغت سرعة الرياح 140 كيلومتراً في الساعة.

وضعف المنخفض تدريجياً، الثلاثاء، مع تقدمه نحو شمال شرق البلاد، متجهاً نحو جنوب شرق كندا حيث من المتوقع هطول أمطار غزيرة، إلا أنه أدى إلى وقوع الكثير من الأضرار وإلغاء رحلات جوية في شرق الولايات المتحدة، وحرم ما يقرب من ثلاثة ملايين شخص من الكهرباء في عدة مناطق، بحسب الموردين، مع تسجيل انقطاعات في التيار الكهربائي في نيوجيرسي ونيويورك على وجه الخصوص.

وذكر رئيس بلدية نيويورك بيل دو بلاسيو في تغريدة على تويتر "نرى أشجاراً مقتلعة وأغصاناً ساقطة في أنحاء المدينة"، محذراً "خذوا الأمر على محمل الجد، إذا لم يتوجب عليكم الخروج، فابقوا في المنزل"، حيث تم توقيف خدمة العبارات والقطارات وبعض المحطات المكشوفة من المترو في المدينة، وتم إلغاء 78 رحلة جوية على الأقل في مطار لاغوارديا و55 رحلة في مطار كينيدي.

وقامت السلطات في نيويورك، التي لا تزال متأثرة بمرور إعصار ساندي المدمر في عام 2012، بتركيب سدود واقية في جنوب منطقة مانهاتن صباح الثلاثاء، تحسباً لارتفاع محتمل في منسوب المياه.

وعبر ايساياس، بحسب مركز الأعاصير الوطني الأميركي، في الساعة 20,00 الثلاثاء، فوق فيرمونت قبل أن يصل بسرعة إلى كندا مصحوباً برياح عاتية تبلغ سرعتها 80 كم/ساعة.

وحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد الظهر في مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض من انه على "الجميع أن يبقوا متيقظين"، وقال "أشجع الجميع على اتباع توجيهات السلطات المحلية والولايات".

وكان مركز الأعاصير الوطني قد نبه من حدوث الإعصار في العديد من الولايات، بينها بنسلفانيا ونيويورك، ولكن يبدو أنه تم تجنب الأسوأ.

وقال الحاكم روي كوبر لشبكة أي بي سي إن في نورث كارولاينا، التي عادة ما تشهد في كل صيف تقريباً عواصف وأعاصير "لم تكن الأضرار سيئة بالقدر المتوقع".

ويأتي ذلك فيما تعد ولايته من بين الولايات التي تواجه عودة تفشي وباء كوفيد-19، وطلب من السكان ألا يهملوا تدابير التباعد، على الرغم من وصول العاصفة.