يبشر العرب بجلاء القيظ

الجروان يؤكد صعوبة رؤية نجم سهيل بعروض الإمارات قبل 17 أغسطس

  • الثلاثاء 04, أغسطس 2020 09:09 م
  • الجروان يؤكد صعوبة رؤية نجم سهيل بعروض الإمارات قبل 17 أغسطس
  • الجروان يؤكد صعوبة رؤية نجم سهيل بعروض الإمارات قبل 17 أغسطس
التالي السابق
أعلن إبراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، أنه من الصعب رؤية نجم سهيل في عروض الإمارات قبل 17 أغسطس، وأنه لم يثبت لأحد في الإمارات مشاهدته للنجم قبل 20 أغسطس.
الشارقة 24 – وام:

أكد إبراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، أن نجم سهيل، الذي يستبشر بطلوعه العرب بجلاء القيظ، وشدة الحر، وإقبال الربيع، والمطر، هو من ألمع نجوم السماء، فهو "البشير اليماني"، وله عندهم عدة أسماء، مثل: نجم اليمن، وسهيل اليماني.

وأوضح الجروان، أن سبب نسبته إلى اليمن كونه يظهر من جهة الجنوب، مقابلاً للنجم القطبي الشمالي، فهو يشير إلى جهة الجنوب، أما القطب الجنوبي نفسه فلا يظهر في سماء الإمارات، وعلى كل حال لا يوجد نجم معين يدل على اتجاه النجم الجنوبي، كما هو الحال في القطب الشمالي.

وأضاف الجروان، أن نجم سهيل، عرفه العرب منذ قديم الأزمان، وكان له حضور في أشعارهم وأمثلتهم، كما اعتبر جزءاً من وعيهم المناخي والفلكي، حيث حسبوا من خلاله، موعد انكسار شدة الحر وتغير المناخ نحو الاعتدال، مشيراً إلى أن سهيل في المفهوم الفلكي نجم لامع من القدر الأول "تقسم أقدار النجوم المرئية إلى ستة أقدار أوضحها النجوم من القدر الأول"، وثاني ألمع نجوم السماء بعد الشعرى اليمانية، ويبعد عن الأرض ما يقارب 313 سنة ضوئية.

ويستمر وجود النجم "سهيل" فوق الأفق بالنسبة لمناطق وسط شبه الجزيرة العربية لفترة تقارب ثمانية أشهر ونصف تقريباً، لمدة تقارب 7 ساعات يومياً، وقد تكون هذه الساعات خلال النهار، فلا يرى أبداً، من بداية شهر مايو إلى منتصف شهر أغسطس، وقد تكون هذه الساعات أو جزءاً منها خلال الليل، ففي سبتمبر وأكتوبر يُشاهد آخر الليل، وفي ديسمبر ويناير يُشاهد طوال الليل، وفي مارس وإبريل يشاهد أول الليل، حيث يتقدم طلوعه وغروبه حوالي ساعتين كل شهر.

وأوضح إبراهيم الجروان، أنه من الصعب رؤية نجم سهيل في عروض الإمارات قبل يوم 17 أغسطس، كما هو متعارف عليه عند البعض كموعد لرؤية "سهيل"، وبالبحث والتقصي، ولم يثبت لأحد في الإمارات مشاهدته للنجم قبل 20 أغسطس، مشيراً إلى أن سهيل في الموروث الثقافي العربي، يعتبر كوكب فرح يستبشر بقدومه، فالعرب تقول: "أسعد من سهيل طلعته".