في أزمة تضرب المنطقة للمرة الأولى بتاريخها

وسط شح الثلوج...مهرجان اليابان يواجه مشكلة لإنجاز منحوتات جليدية

  • الثلاثاء 11, فبراير 2020 09:49 ص
بشح في كميات الثلوج، يواجه مهرجان الجليد في اليابان مشكلة لإنجاز منحوتاته، فمع ارتفاع درجات الحرارة التي عزاها رواد المهرجان إلى التغير المناخي، اضطر المنظمون إلى نقل ثلوج من المدن البعيدة لإنجاز تماثيلهم المميزة، وسط أزمة جليد تضرب المنطقة للمرة الأولى في تاريخها.
الشارقة 24 - أ.ف.ب:

فمع ارتفاع درجات الحرارة التي عزاها رواد المهرجان إلى التغير المناخي، اضطر المنظمون إلى نقل ثلوج من المدن البعيدة لإنجاز منحوتاتهم المميزة وسط أزمة جليد تضرب المنطقة للمرة الأولى في تاريخها.

وذكر يوماتو ساتو المسؤول عن تنظيم المهرجان، الذي يحتاج عادة إلى 30 ألف طن من الثلوج لنحت التماثيل المتنوعة بشكل كبير ، أن هذا النقص في الثلوج غير مسبوق.

وأضاف أن عليهم إحضار الثلوج من أماكن بعيدة مثل نيسيكو، وهي بلدة تبعد حوالي 60 كيلومتراً عن سابورو، وتشتهر برياضة التزلج.

وإضافة إلى مشكلة نقص الثلوج، فإن الفنانين يحتاجون إلى أن تكون تلك المواد نظيفة لتكون صالحة ومثالية للنحت.

كما أن قلة متساقطات الثلوج في اليابان هذا العام، أجبرت الكثير من منتجعات التزلج على إغلاق مساراتها.

ووفقا لـ"ويذرنيوز"، فإن ربع المنتجعات التي يبلغ عددها 400 المشمولة في الاستطلاع، لم تتمكن من افتتاح موسم التزلج.

وقد أثرت هذه المشكلة بشكل مباشر أيضاً على إحدى نقاط الجذب الرئيسية لمهرجان الثلج، وهي مزلجة بطول 100 متر وارتفاع 10 أمتار، فكان لا بد من خفض حجمها.