اعتبر جميعها مقبولة علمياً

إبراهيم الجروان: عدة سيناريوهات للتغيرات المناخية للأرض

  • الثلاثاء 28, يناير 2020 07:36 م
أكد إبراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، أن التغيرات المناخية التي تشهدها الدولة، لديها عدة سيناريوهات جميعها مقبولة علمياً.
الشارقة 24 - محمود سليم:

صرح إبراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، أن التغيرات المناخية التي شهدتها بعض مناطق الدولة في يناير الجاري، كانت متطرفة وفوق المعدلات الطبيعية.

وأشار الجروان، في تصريحات لـ"الشارقة 24"، إلى أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها الدولة، بلغت بحسب محطات الرصد الجوي التابعة للمركز الوطني للأرصاد، أكثر من 190 ملم في عدة أيام، شارحاً أن المعدل الطبيعي للأمطار هو 20 إلى 25 ملم شهرياً خلال ديسمبر ويناير وفبراير.

وأوضح أنه مع نسبة الزيادة الكبيرة، ولكنه لا يُمكن الحُكم بوجود تغير مناخي جذري في الإمارات، حيث إن الدورات المناخية تمر في دول العالم بانتظام فتتغير الحرارة.


وأكد عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، أنه يجب التفرقة بين الهطولات الثلجية التي تشهدها المناطق الجبلية في الدولة مثل جبل جيس، فهي ليست بـ"الثلج الصريح"، ولكنها أمطار ثلجية أو ضباب ثلجي أو بَرد.

وأضاف الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، أن هناك عدة سيناريوهات للتغير المناخي، أولها أن تزداد درجة حرارة الأرض ككل، أو أن تشهد المناطق الباردة درجات حرارة أعلى، في حين تميل الأماكن الحارة إلى الاعتدال، موضحاً أن كل سيناريو له دلائله وشواهده المقبولة علمياً، بالإضافة إلى أنه من الممكن مرور الأرض بوعكات وكبوات مناخية ضمن الدورات الطبيعية.

وشدد إبراهيم الجروان، على أنه لا يمكن الجزم بوجود سيناريو واحد للتغير المناخي بدون فترة دراسة لا تقل عن 35 عاماً، حيث تتعدد الأسباب لهذا التغير بين الطبيعية كحرائق الغابات مثل أستراليا، أو صناعية والناتجة عن الكربون سواء من البترول أو المعدات الصناعية، ويمكن أن تكون دورة من الدورات الشمسية أو العواصف المغناطيسية التي يتأثر بها الغلاف الخارجي للأرض.