أوقات شدة البرد

دخول موسم المربعانية في الإمارات 7 ديسمبر المقبل

  • الأحد 24, نوفمبر 2019 10:58 م
  • دخول موسم المربعانية في الإمارات 7 ديسمبر المقبل
توقع إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، دخول موسم المربعانية في دولة الإمارات ومنطقة شبه الجزيرة العربية وباديتي الشام والعراق، في 7 ديسمبر المقبل.
الشارقة 24 – وام:

رجح إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، دخول موسم المربعانية في دولة الإمارات ومنطقة شبه الجزيرة العربية وباديتي الشام والعراق، في 7 ديسمبر المقبل.

ويستمر موسم المربعانية أو مربعانية الشتاء، وهي المدة التي يشتد فيها البرد أربعين يوماً أو نحوها ومن هنا جاءت هذه التسمية.

وأوضح الجروان، أن "المربعانية" هي أول أوقات شدة البرد، مع طلوع الإكليل، والقلب، والشولة ثم البطين، وهو وقت ذروة وقت البرد، مع طلوع نجمي النعائم والبلدة، ويكون خلال النصف الثاني من يناير ومطلع فبراير، والعقارب وهي آخر أوقات شدة البرد، مع طلوع سعد الذابح وسعد بلع، خلال شهر فبراير.

ولفت إلى أن دخول المربعانية، يأتي عقب موسم الوسم، ويختلف وقت دخولها من حساب إلى آخر، فهو عند البعض مع بداية ديسمبر وعند آخرين 7 ديسمبر، وهو الراجح عند الأغلبية، وبعضهم يعده في 10 ديسمبر، لكنها في العشر الأوائل من ديسمبر، عند أغلب أهل البادية في الجزيرة العربية وباديتي الشام والعراق.

والاختلاف في وقت دخول المواسم من الأنواء والطوالع، أمر واقع، لأن الطوالع والأنواء عبارة عن نجوم يؤقت بها عند رؤيتها لأول مرة فجراً جهة الشرق، وقد تختلف الرؤية البصرية من شخص لآخر، ودخول المربعانية يكون مع طلوع نجم "إكليل العقرب" من الجهة الشرقية فجراً.

ويتزامن دخول موسم المربعانية، مع مشاهدة نجم النسر الواقع / Vega/ قبل طلوع الشمس، وهو نجم نير يشرق جهة الشمال الشرقي واستدل به العرب قديماً على دخول المربعانية وعند نهاية المربعانية، يُرى نجم النسر الطائر / Altair/ وهو نجم نير يشرق في اتجاه الشرق تماماً قبل طلوع الشمس وظهوره للعيان أذان بنهاية المربعانية.

ومع حلول المربعانية، تتوغل الكتلة السيبيرية الشمالية الباردة التي تؤثر في أجواء الجزيرة العربية بالبرد الشديد والصقيع والجفاف، كون الكتلة الهوائية قادمة من براري آسيا .