تستهدف الطلبة

"بيئة ومحميات الشارقة" تنظم فعالية "اكتشف صير بونعير"

  • السبت 13, أبريل 2019 12:07 م
  • "بيئة ومحميات الشارقة" تنظم فعالية "اكتشف صير بونعير"
  • "بيئة ومحميات الشارقة" تنظم فعالية "اكتشف صير بونعير"
  • "بيئة ومحميات الشارقة" تنظم فعالية "اكتشف صير بونعير"
التالي السابق
أقامت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، فعالية "اكتشف صير بونعير"، التي انطلقت، يوم الاثنين الماضي، واستمرت ليومين، مستهدفة الطلبة، وتتضمن جولة تعريفية بالجزيرة، ومراقبة تعشيش السلاحف، وتنظيف الشاطئ، ومسابقات على الشاطئ.
الشارقة 24:

نظمت إدارة الاستدامة البحرية، وإدارة الاتصال المؤسسي وخدمة المجتمع، في هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، فعالية "اكتشف صير بونعير"، التي انطلقت، يوم الاثنين الماضي، واستمرت ليومين، بمشاركة القيادة العامة لشرطة الشارقة، مستهدفة الطلبة، وتتضمن جولة تعريفية بالجزيرة، ومراقبة تعشيش السلاحف، وتنظيف الشاطئ، ومسابقات على الشاطئ.

وهدفت الفعالية، إلى تعزيز ثقافة الجيل الناشئ فيما يخص الاستدامة، والتعريف بأهمية جزيرة صير بونعير، محلياً وعالمياً، وتوعية الجيل الناشئ حول الآثار السلبية على صحة الإنسان والبيئة البحرية جراء رمي المخلفات، بالإضافة إلى نشر التوعية حول التحديات البيئية، والاستفادة من العطلات المدرسية في تنفيذ برامج هادفة للطلبة.

وأوضحت سعادة هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، نعيش مع طلبتنا والجيل الناشئ على مدار يومين في جزيرة ومحمية صير بونعير، لتعريفهم بهذه الجزيرة المهمة، بيئياً وسياحياً، وتحفيزهم على المشاركة في تنظيف شواطئ الجزيرة، وقد أبدوا تفاعلاً حيوياً لافتاً منذ الساعات الأولى للفعالية، عكس مدى جديتهم في المشاركة، واهتمامهم بعالم البيئة.

وأشارت سعادة السويدي، إلى حرص الهيئة على تنظيم وتنفيذ فعاليات متنوعة في جزيرة صير بونعير، تتضمن حملات تنظيف لشواطئها، بما يسهم في تسليط الضوء على مكانتها وأهميتها البيئية والسياحية والترفيهية والتوعوية، بالإضافة إلى تعريف المجتمع المحلي بمختلف فئاته وأفراده بالجزيرة والمحمية.

من جهته، أضاف عبد العزيز السويدي مدير إدارة الاستدامة البحرية، أن جزيرة صير بونعير تعتبر من أهم الجزر لتعشيش سلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض، وتعد الجزيرة ثاني أكبر تجمع لتعشيش سلاحف منقار الصقر في الخليج العربي، لذا تعمل هيئة البيئة والمحميات الطبيعية على الحفاظ على التنوع الحيوي في الجزيرة، وتوفير بيئة ملائمة لتعشيش السلاحف.

وتبعد جزيرة صير بونعير عن الشارقة مسافة 110 كيلومترات شمالاً، ويستخرج منها الملح، وفيها عين مياه ظاهرة، ويتوفَّر بها النفط كذلك، وتتميز الجزيرة بشواطئها الرملية وصفاء مياهها، وغنى محيطها بالحياة المرجانية والسمكية، وقد تم إعلان الجزيرة محمية طبيعية بموجب المرسوم الأميري رقم (25) الصادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بشأن إنشاء محمية طبيعية في جزيرة صير بونعير.

وتمتاز الجزيرة بأنها ذات أهمية دولية، حيث تم إدراج اسم المحمية في الاتفاقية الدولية للأراضي الرطبة (رامسار)، وذلك للحفاظ على مكوناتها البيئية الزاخرة بالتنوع الحيوي، كما تم إدراجها في قائمة يونيسكو التمهيدية لمواقع التراث العالمي، وقبولها في مذكرة تفاهم حول حماية وإدارة السلاحف البحرية وموائلها في المحيط الهندي وجنوب شرق آسيا.