بسواحل أستراليا

الابيضاض يضرب أكثر الشعاب المرجانية بفعل الاحترار المناخي

  • الأربعاء 03, أبريل 2019 03:06 م
  • الابيضاض يضرب أكثر الشعاب المرجانية بفعل الاحترار المناخي
يضرب الابيضاض أكثر الشعاب المرجانية في الأرض،إذ تعرضت سواحل لورد هاو أيلاند على بعد حوالي 600 كيلومتر عن سيدني لظاهرة ابيضاض بفعل ارتفاع حرارة المياه على ما أفاد علماء أستراليون، حيث حذروا مجدداً من تأثير الاحترار المناخي.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

تعرضت أكثر الشعاب المرجانية جنوباً في الأرض لظاهرة ابيضاض على ما أفاد علماء أستراليون حذروا مجدداً من تأثير الاحترار المناخي.

وكانت الشعاب المرجانية قبالة سواحل لورد هاو أيلاند على بعد حوالي 600 كيلومتر عن سيدني، لم تصب بظواهر الابيضاض الخطرة السابقة في العامين 2016 و2017، إلاّ ان هذه الظاهرة لحقت بها في الأشهر الخيرة، بسبب ارتفاع حرارة المياه.

ويؤدي الابيضاض إلى تلف المرجان من خلال فقدان لونه. وهو ناجم عن ارتفاع حرارة المياه، الذي يؤدي إلى طرد طحالب تمنح المرجان لونه ومغذياته.

ويمكن للشعاب المرجانية، أن تتعافى في حال انخفاض حرارة المياه مجدداً، لكنها تنفق في حال استمرار الظاهرة.

وذكر بيل ليغات، الأستاذ المساعد في جامعة نيوكاسل بأن رؤية ابيضاض شعاب في منطقة جنوبية إلى هذا الحد، يعد أمراً مقلقاً جداً، وأضاف، بأنه دليل إضافي إلى أن الاحترار المناخي يضرب كل مناطق العالم.

ولاحظ ليغات، وباحثون أستراليون وأميركيون آخرون أن 90% من الشعاب الساحلية في مناطق غير عميقة في لورد هاو أيلند تعرضت للابيضاض.